بروكسل تُعاقب 4 مسؤولين روس.. بسبب نافالني

روسيا وأوروبا

ذكر دبلوماسيان أنّ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي توافقوا، اليوم الاثنين، على المضي قدماً في فرض عقوبات على أربعة مسؤولين روس كبار، كردّ على سجن المعارض الروسي أليكسي نافالني. بروكسل 

ولم يتطرّق اجتماع وزراء الخارجية في بروكسل، لأسماء المسؤولين المستهدفين بالعقوبات، بيد أنّ دبلوماسيين لفتوا إلى رئيس لجنة التحقيق الروسية التي تتولّى التحقيق في الجرائم الكبرى، ومدير السجون، ومدير الحرس الوطني الروسي، والمدعي العام، وفق رويترز.

اقرأ أيضاً: شمال سوريا.. روسيا تنسحب بشكل مفاجئ من قاعدة “عين عيسى”

في حين نقلت فرانس برس عن دبلوماسيين قولهم بأنّه جرى التوصّل إلى “اتفاق سياسي” لفرض عقوبات جديدة محددة خلال الاجتماع، وتم تكليف وزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل لاقتراح لائحة بأسماء مسؤولين روس، ينبغي فرض عقوبات عليهم، ومن المزمع أن تدخل الإجراءات مجال التنفيذ خلال القمة الأوروبية في 25 و26 مارس.

وتتضمن العقوبات الأوروبية منع الحصول على تأشيرة دخول وتجميد أصول الأشخاص أو الهيئات المعنية، في الاتحاد الأوروبي، عقب أن اعتقل أليكسي نافالني لدى عودته إلى موسكو في يناير، بينما صدرت في حقه منذ ذلك الحين إدانات قضائية، بالتوازي مع التنديد الأوروبي بتسييس القضاء، ومطالبته بالإفراج عنه. بروكسل 

روسيا

هذا وكان قد قال مفوض الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، إنّه “توجد مواجهة بين الاتحاد الأوروبي وروسيا، التي ترفض الوفاء بالتزاماتها الدولية”، مشدداً على أهمية اتخاذ وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي لقرار بخصوص رد الفعل على ذلك إنطلاقاً من “الروح الجماعية، وضبط النفس”.

وتابع بوريل: “من الواضح، أنّ روسيا دخلت في مواجهة مع الاتحاد الأوروبي، في الوضع المتعلق بأليكسي نافالني، يرفض الجانب الروسي الوفاء بالتزاماته، بما في ذلك رفض مراعاة قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، ويجب على وزراء خارجية دول الاتحاد، مناقشة كيفية الرد على ذلك. وسنفعل ذلك بروح الوحدة الجماعية وضبط النفس، وسنرى ما سيسفر عن ذلك”. بروكسل 

ليفانت-وكالات