المتحف الصيني يستعد للاحتفال بعام الثور بحسب التقويم الصيني

المتحف الصيني

يستعد الصينيون في مختلف أنحاء العالم للاحتفال بالعام الصيني الجديد، الذي سيكون “عام الثور”، حيث أطلق المتحف الوطني الصيني معرضاً متخصصاً بمناسبة عام الثور، حيث يضم مجموعة من الآثار الثقافية والأعمال الفنية ذات الصلة بهذا الحيوان.

ويضم المعرض أكثر من 160 قطعة ذات صلة بالثور، لتقدم لمحة حول التاريخ والثقافة والأنشطة الاحتفالية والمعتقدات المرتبطة بالثور.

اقرأ المزيد:  متحف نابولي يستعيد نسخة مسروقةً من لوحة “سالفاتور موندي”

وتعتمد السنة الصينية على التقويم القمري والشمسي معاً، ويختلف موعدها من سنة إلى أخرى، لكنه يقع دائما بين أواخر يناير ومنتصف شهر فبراير؛ فهذه السنة هي عام 4719، الذي يوافق الثاني عشر من فبراير من عام 2021.

والثور هو البرج الثاني في تقويم الأبراج الصينية الذي يرمز إليها بـ12 حيوانا: هي الفأر والثور والنمر والأرنب والتنين والأفعى والحصان والخروف والقرد والديك والكلب والخنزير.

تمثال الثور

وبين المعروضات أواني طقوس برونزية عليها صور لقرون الثور تعود لأسرتي شانج و تشو (1600 ق.م- 256 ق.م)، وتماثيل ولوحات مرتبطة بالثور ترجع إلى فترات زمنية مختلفة، وغيرها من القطع الأثرية ذات الصلة.

وتُقيَّم السنة الصينية في التراث الشعبي بمنازل القمر على أسماء الحيوانات، وهناك 12 منزلا في الدورة القمرية، وأولى السنوات الـ12 تبدأ بسنة الفأر، تعقبها سنوات الثور، والنمر، والأرنب، والتنين، والحية، والحصان، والخروف، والقرد، والديك، والكلب، والخنزير.

اقرأ المزيد:  متحف الآغا خان يطلق ملفات “بودكاست” بعنوان “هذا الإنسان”

اختلفت القصص وراء تسمية الأبراج الصينية بأسماء تلك الحيوانات بالذات؛ أسطورة صينية تقول إن امبراطورا صينيا من زمن طويل استدعى الحيوانات لحمايته، ولم يلب النداء سوى الحيوانات الـ 12 المذكورة، لذلك سميت الأبراج بأسمائها.

ويزعم الصينيون أن مواليد كل برج يحملون بعضا من صفات الحيوان الخاص بهم؛ يعني أن مواليد برج الخروف مثلاً يتميزون بالطاعة وسماع الكلام، ومواليد برج الديك لديهم غرور وكبرياء، ومواليد برج الكلب لديهم وفاء وإخلاص، وهكذا.

ليفانت – وكالات

يستعد الصينيون في مختلف أنحاء العالم للاحتفال بالعام الصيني الجديد، الذي سيكون “عام الثور”، حيث أطلق المتحف الوطني الصيني معرضاً متخصصاً بمناسبة عام الثور، حيث يضم مجموعة من الآثار الثقافية والأعمال الفنية ذات الصلة بهذا الحيوان.

ويضم المعرض أكثر من 160 قطعة ذات صلة بالثور، لتقدم لمحة حول التاريخ والثقافة والأنشطة الاحتفالية والمعتقدات المرتبطة بالثور.

اقرأ المزيد:  متحف نابولي يستعيد نسخة مسروقةً من لوحة “سالفاتور موندي”

وتعتمد السنة الصينية على التقويم القمري والشمسي معاً، ويختلف موعدها من سنة إلى أخرى، لكنه يقع دائما بين أواخر يناير ومنتصف شهر فبراير؛ فهذه السنة هي عام 4719، الذي يوافق الثاني عشر من فبراير من عام 2021.

والثور هو البرج الثاني في تقويم الأبراج الصينية الذي يرمز إليها بـ12 حيوانا: هي الفأر والثور والنمر والأرنب والتنين والأفعى والحصان والخروف والقرد والديك والكلب والخنزير.

تمثال الثور

وبين المعروضات أواني طقوس برونزية عليها صور لقرون الثور تعود لأسرتي شانج و تشو (1600 ق.م- 256 ق.م)، وتماثيل ولوحات مرتبطة بالثور ترجع إلى فترات زمنية مختلفة، وغيرها من القطع الأثرية ذات الصلة.

وتُقيَّم السنة الصينية في التراث الشعبي بمنازل القمر على أسماء الحيوانات، وهناك 12 منزلا في الدورة القمرية، وأولى السنوات الـ12 تبدأ بسنة الفأر، تعقبها سنوات الثور، والنمر، والأرنب، والتنين، والحية، والحصان، والخروف، والقرد، والديك، والكلب، والخنزير.

اقرأ المزيد:  متحف الآغا خان يطلق ملفات “بودكاست” بعنوان “هذا الإنسان”

اختلفت القصص وراء تسمية الأبراج الصينية بأسماء تلك الحيوانات بالذات؛ أسطورة صينية تقول إن امبراطورا صينيا من زمن طويل استدعى الحيوانات لحمايته، ولم يلب النداء سوى الحيوانات الـ 12 المذكورة، لذلك سميت الأبراج بأسمائها.

ويزعم الصينيون أن مواليد كل برج يحملون بعضا من صفات الحيوان الخاص بهم؛ يعني أن مواليد برج الخروف مثلاً يتميزون بالطاعة وسماع الكلام، ومواليد برج الديك لديهم غرور وكبرياء، ومواليد برج الكلب لديهم وفاء وإخلاص، وهكذا.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit