العراق: داعشي مُقيم بتركيا كان يدير المنصّات الاجتماعيّة للتنظيم

تركيا وداعش
تركيا وداعش

كشفت الاستخبارات العسكرية في العراق، اليوم الاثنين، عن إلقائها القبض على “إرهابي” يدير مواقع إلكترونية لتنظيم “داعش” في منصات التواصل الاجتماعي.

ولفت بيان للمديرية: “بعملية دقيقة ومتابعة مستمرة تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 من القبض على إرهابي في منطقة الزاب بمحافظة كركوك في شمال البلاد”، مضيفاً أنّ “الإرهابي كان يقيم في تركيا ويدير حسابات وهمية لداعش على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يقوم بتسهيل سكن الدواعش في تركيا”.

اقرأ أيضاً: مقتل 4 من عناصر الأسايش على يد داعش.. واشتباكات في محيط “أبو راسين”

ونوّه البيان إلى أنّ “الملقى القبض عليه يعدّ من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب”.

وتتواتر التقارير بشكل دوري ومستمر عن علاقات داعش مع أنقرة، ففي أوائل يناير الماضي، ذكرت وزارة الخزانة الأميركية في تقرير لها، عن تمويل داعش، أنّ تنظيم داعش يواصل الاعتماد على “المحاور اللوجستية” داخل تركيا في تمويله، وتبعاً للتقرير، غالباً ما يجمع التنظيم الأموال ويرسلها إلى وسطاء في تركيا، كي يهربوها إلى سوريا أو يرسلوها إلى المخيمات.

داعش

كما كانت قد هاجمت الولايات المتحدة بغارة، محافظة إدلب شمال غرب سوريا واغتالت زعيم داعش، أبا بكر البغدادي، في أكتوبر 2019، ودوّن حينيها منسق شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي المعين حديثاً، بريت ماكغورك، مقالاً افتتاحياً لصحيفة الواشنطن بوست، لافتاً إلى أنّ مخبأ البغدادي كان بالقرب من موقع عسكري تركي كبير، وأكد أنّ على أنقرة تفسير ذلك.

فيما أثنى دونالد ترامب، الذي كان الرئيس الأميركي حينها، على الأكراد السوريين نتيجة الدعم المؤكد الذي قدّموه خلال العملية، وكانت الإشادة بقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، واسعة لمعاركها الشرسة ضد داعش منذ سنوات، بينما تقاتلها القوات التركية منذ سنة 2016 في شمال سوريا.

ليفانت-وكالات

كشفت الاستخبارات العسكرية في العراق، اليوم الاثنين، عن إلقائها القبض على “إرهابي” يدير مواقع إلكترونية لتنظيم “داعش” في منصات التواصل الاجتماعي.

ولفت بيان للمديرية: “بعملية دقيقة ومتابعة مستمرة تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 من القبض على إرهابي في منطقة الزاب بمحافظة كركوك في شمال البلاد”، مضيفاً أنّ “الإرهابي كان يقيم في تركيا ويدير حسابات وهمية لداعش على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يقوم بتسهيل سكن الدواعش في تركيا”.

اقرأ أيضاً: مقتل 4 من عناصر الأسايش على يد داعش.. واشتباكات في محيط “أبو راسين”

ونوّه البيان إلى أنّ “الملقى القبض عليه يعدّ من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب”.

وتتواتر التقارير بشكل دوري ومستمر عن علاقات داعش مع أنقرة، ففي أوائل يناير الماضي، ذكرت وزارة الخزانة الأميركية في تقرير لها، عن تمويل داعش، أنّ تنظيم داعش يواصل الاعتماد على “المحاور اللوجستية” داخل تركيا في تمويله، وتبعاً للتقرير، غالباً ما يجمع التنظيم الأموال ويرسلها إلى وسطاء في تركيا، كي يهربوها إلى سوريا أو يرسلوها إلى المخيمات.

داعش

كما كانت قد هاجمت الولايات المتحدة بغارة، محافظة إدلب شمال غرب سوريا واغتالت زعيم داعش، أبا بكر البغدادي، في أكتوبر 2019، ودوّن حينيها منسق شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي المعين حديثاً، بريت ماكغورك، مقالاً افتتاحياً لصحيفة الواشنطن بوست، لافتاً إلى أنّ مخبأ البغدادي كان بالقرب من موقع عسكري تركي كبير، وأكد أنّ على أنقرة تفسير ذلك.

فيما أثنى دونالد ترامب، الذي كان الرئيس الأميركي حينها، على الأكراد السوريين نتيجة الدعم المؤكد الذي قدّموه خلال العملية، وكانت الإشادة بقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، واسعة لمعاركها الشرسة ضد داعش منذ سنوات، بينما تقاتلها القوات التركية منذ سنة 2016 في شمال سوريا.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit