الصحة البريطانيّة تعلن نجاح التدابير الحدوديّة أمام كورونا

الصحة البريطانية

صرّح وزير الصحة البريطاني، “مات هانكوك”، اليوم الأحد، أنّ التدابير الحدودية الأكثر صرامة وإجراءات، تعزيز تتبع المخالطين نجحت على ما يبدو في الحدّ من انتشار سلالتي فيروس كورونا، المكتشفتين في البرازيل وجنوب أفريقيا.

وقال”هانكوك”، نقلاً وكالة “رويتزر”: “إنّ خارطة طريق لتخفيف العزل العام الثالث في إنكلترا، والمقرّر نشرها غداً الاثنين، يجب أن تتيح الوقت لتحليل البيانات لأنّ الحكومة ما تزال تشعر بالقلق من أن تقوّض السلالات طرح اللقاحات”.

دمج اللقاحين الروسي والبريطاني للقضاء على كورونا
ويرجّح أن يعلن رئيس الوزراء، بوريس جونسون، خارطة الطريق، غداً الاثنين. وحول الخطوات التالية، بيّن “هانكوك” لشبكة “سكاي نيوز”: “من المهم للغاية أن نرى تأثير الخطوات التي نتخذها، نريد أن نضع خارطة طريق تقدّم للناس إرشادات فيما يتعلق بالطريقة التي نعتقد أننا سنستطيع من خلالها إنجاز هذا. وسنكون مترقبين للبيانات”.

وأردف: “شهدنا سلالات جديدة أخرى، ولحسن الحظ هناك عدد قليل جداً من الإصابات بها في هذا البلد الآن لكن علينا توفير الحماية منها”.

تجدر الإشارة إلى أنّ البيانات الأولية تظهر أنّ معدل انتشار العدوى انخفض، وأنّ عدد المصابين الذين يدخلون المستشفيات آخذ في التراجع بشدة مقارنة بنظيره في الموجة الأولى من الجائحة.

اقرأ: دمج اللقاحين الروسي والبريطاني للقضاء على كورونا

وتعتبر المملكة المتحدة، من الدولة الـ5 عالمياً من حيث عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد، والـ5 من حيث حصيلة ضحايا كوفيد-19.

اقرأ: نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات..أفضل وسيلة للتخلص من “دهون البطن”

وكانت السلطات الصحية، قد أطلقت في يوم 8 ديسمبر، حملة تطعيم جماعي للقاح تطوره شركتا “فايزر” الأمريكية و”بيونتيك” الألمانية، وجرت لاحقاً المصادقة على مصل تنتجه شركة “موديرنا” الأمريكية.

ليفانت – رويترز