الشعوب الديمقراطية يدعو للتحقق من رواية مقتل الأتراك بـ(نيران صديقة)

الجيش التركي

دعا حزب الشعوب الديمقراطية الحكومة التركية إلى العودة للمفاوضات الدبلوماسية مع المقاتلين الأكراد، كما طالب حزب العمال الكردستاني بإطلاق سراح جميع الأسرى الأتراك.

وأثار الحزب ذو الغالبية الكردية، الشك حول اتهام الجيش التركي لـ”العمال الكردستاني” بقتل الرهائن المختطفين لديه منذ سنوات، ودعا منظمات حقوق الإنسان الوطنية والدولية للتحقيق في واقعة العثور على جثث 13 مواطناً تركياً في العراق.

اقرأ أيضاً: بعد مقتل 13 تركياً.. أردوغان يتهم أمريكا بدعم “العمال الكردستاني”

كما دعا إلى كشف التفاصيل الكاملة بخصوص الحادث، بالذات في الوقت الذي شددت فيه مصادر كردية على أنّ الـ13 أسيراً تركياً قتلوا بنيران صديقة، من خلال قصف المقاتلات التركية المعسكر الذي كانوا يحتجزون به، أثناء العملية العسكرية المسماة “مخلب النسر 2”.

من جهته، اعتبر مسؤول رفيع في الرئاسة التركية بأنّ الحزب “دمية سياسية” تعمل بأمر من “حزب العمال الكردستاني”، ضمن هجوم شديد على حزب الشعوب الديمقراطية الموالي للأكراد، والذي يعد ثالث أكبر حزب في البرلمان التركي.

تركيا

ودوّن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، على “تويتر”، مساء الأحد: “نحن نصرخ من هنا بصوت عال، حزب الشعوب الديمقراطي يعني حزب العمال الكردستاني، حزب الشعوب الديمقراطي هو دمية سياسية تعمل بأمر من حزب العمال الكردستاني، لقد رأينا هذا الواقع مرة أخرى اليوم”.

وأردف: “ورأينا أيضاً أولئك الذين لم يتمكنوا حتى من ذكر اسم حزب العمال الكردستاني، حتى لا يتضرر تحالفهم”، وذلك عقب أن اتهم وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، حزب العمال الكردستاني بقتل 13 مواطناً تركياً في شمال العراق.

ليفانت-وكالات

دعا حزب الشعوب الديمقراطية الحكومة التركية إلى العودة للمفاوضات الدبلوماسية مع المقاتلين الأكراد، كما طالب حزب العمال الكردستاني بإطلاق سراح جميع الأسرى الأتراك.

وأثار الحزب ذو الغالبية الكردية، الشك حول اتهام الجيش التركي لـ”العمال الكردستاني” بقتل الرهائن المختطفين لديه منذ سنوات، ودعا منظمات حقوق الإنسان الوطنية والدولية للتحقيق في واقعة العثور على جثث 13 مواطناً تركياً في العراق.

اقرأ أيضاً: بعد مقتل 13 تركياً.. أردوغان يتهم أمريكا بدعم “العمال الكردستاني”

كما دعا إلى كشف التفاصيل الكاملة بخصوص الحادث، بالذات في الوقت الذي شددت فيه مصادر كردية على أنّ الـ13 أسيراً تركياً قتلوا بنيران صديقة، من خلال قصف المقاتلات التركية المعسكر الذي كانوا يحتجزون به، أثناء العملية العسكرية المسماة “مخلب النسر 2”.

من جهته، اعتبر مسؤول رفيع في الرئاسة التركية بأنّ الحزب “دمية سياسية” تعمل بأمر من “حزب العمال الكردستاني”، ضمن هجوم شديد على حزب الشعوب الديمقراطية الموالي للأكراد، والذي يعد ثالث أكبر حزب في البرلمان التركي.

تركيا

ودوّن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، على “تويتر”، مساء الأحد: “نحن نصرخ من هنا بصوت عال، حزب الشعوب الديمقراطي يعني حزب العمال الكردستاني، حزب الشعوب الديمقراطي هو دمية سياسية تعمل بأمر من حزب العمال الكردستاني، لقد رأينا هذا الواقع مرة أخرى اليوم”.

وأردف: “ورأينا أيضاً أولئك الذين لم يتمكنوا حتى من ذكر اسم حزب العمال الكردستاني، حتى لا يتضرر تحالفهم”، وذلك عقب أن اتهم وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، حزب العمال الكردستاني بقتل 13 مواطناً تركياً في شمال العراق.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit