الدورة الـ15 من معرضي “آيدكس ونافدكس” تنطلق في الإمارات

الإمارات

انطلقت، اليوم الأحد، تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، فعاليات الدورة الـ15 من معرضي “آيدكس” و”نافدكس” 2021، حيث تتواصل الفعاليات حتى 25 فبراير الجاري، في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض بمساهمة أكثر من 900 شركة و5 دول جديدة.

ويأتي انطلاق فعاليات المعرضين مع اليوبيل الذهبي للدولة، ويقوم المعرضان “آيدكس ونافكس” 2021، باستعراض أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، إضافة لتسليط الضوء على تطور قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة، وأيضاً عقد شراكات استراتيجية بين مختلف الجهات المشاركة وكبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات.

اقرأ أيضاً: أثرياء الإمارات يتربّعون على عرش الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وتمنح الدورة الراهنة من المعرضين للمشاركين والزوار فرصة فريدة للاطلاع على أحدث ما بلغته قطاعات الدفاع والأمن العالمية من تكنولوجيا ومعدات مبتكرة للمساهمة في تحقيق السلام العالمي، في ظل مشاركة وطنية فاعلة برهنت قدرتها على المنافسة الدولية بقطاعات الدفاع والأمن من حيث الابتكار والإنتاجية والمعدات والكوادر البشرية المتميزة.

وأكد تقرير أصدرته الإدارة التنفيذية للاتصال الدفاعي بوزارة الدفاع، من خلال العدد الخاص لمجلة “درع الوطن”، أنّ المعارض العسكرية رسخت مكانة الإمارات ودورها المحوري في تمكين الصناعات الدفاعية، محلياً وإقليمياً وعالمياً.

أبو ظبي: إغلاق كافة المناطق السياحية والثقافية في الإمارة بصورة مؤقتة

ولفت التقرير إلى أنّ قطاع الصناعات الدفاعية يعد اليوم من الركائز الاقتصادية المهمة للدول الصناعية الكبرى، إذ نجحت تلك الفعاليات الحيوية في التحول إلى منصّات عالمية لاستعراض أحدث الأنظمة الدفاعية المبتكرة، وتتنافس عبرها أبرز الشركات العالمية.

وشدّد التقرير على أنّ المعرضين والمؤتمر بدورتهما الراهنة، يعدّان فرصة مثالية للاطلاع على أحدث تطورات الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، في ظلّ مساهمة قادة الصناعات الدفاعية من كل أرجاء العالم، للبحث في التحديات التي يشهدها العالم، وتطوير استراتيجيات أمنية ودفاعية تساهم في تحقيق وإرساء السلام العالمي.

ليفانت-وكالات