الخارجية الصينيّة: لا نريد مكان واشنطن في العالم

الصين

زعمت بكين أنّها تهدف إلى حوار مع واشنطن للعمل “من أجل مصلحة البشرية”، معدةً أنّ سبب التوتر بين الجانبين يرجع لـ”إجراءات إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب”. الخارجية الصينيّة

وصرّح وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، ضمن تصريح صحفي أدلى به ليل الاثنين، أثناء منتدى في بكين، ضمن تطرقه إلى العلاقات مع الولايات المتحدة، أنّ على الجانبين التركيز كل على شؤونه الداخلية بالتوازي مع العمل المشترك مع بعضهما بعضاً “في مصلحة البشرية جمعاء”.

اقرأ أيضاً: بالتعاون مع حلفائها.. واشنطن تسعى لتجاوز العثرة الصينية

وقد عدّ وانغ يي أنّ السبب الجذري للتوترات الثنائية بين بلاده والولايات المتحدة يرجع إلى الإجراءات التي اتخذتها الإدارة السابقة “لقمع وردع الصين”، مدعياً أنّ خطوات فريق ترامب “ألحقت أضراراً لا تحصى بالعلاقات الدولية”، مضيفاً أنّ “الديمقراطية يجب أن تكون متجذرة في واقع كل بلد”، مشيراً إلى أنّ بلاده “متمسكة دائماً في حماية حقوق الإنسان”.

وأردف أنّ منطقتي سينجان والتبت “مثالان لامعان” للتقدم الذي حققته الصين في مجال حقوق الإنسان، علماً بالتطور الاجتماعي الاقتصادي فيهما، مستطرداً: “نحن نسعى إلى حوار وليس إلى مواجهة.. الصين تدعو دائماً إلى تعاون على أساس مبدأ رابح-رابح”.

الخارجية الصينية

ونوّه وانغ يي إلى أنّ السلطات الصينية لم تتدخل أبداً في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة، كما أضاف أنّ بلاده “لا تريد تحدي الولايات المتحدة أو أن تحل مكانها” في العالم، معرباً عن أمله في أن تحترم الولايات المتحدة المصالح الحيوية للصين، وأن تكف عن إهانة الحزب الشيوعي الصيني، والتنسيق مع “القوات الانفصالية”، مطالباً بإعادة تفعيل وترتيب آليات الحوار بين البلدين. الخارجية الصينيّة

ليفانت-وكالات