التعليم في مصر.. هدف سعت تركيا للسيطرة عليه

جماعة الإخوان

أكد وزير الثقافة المصري الأسبق، محمد صابر عرب، أنّ أنقرة كانت تُخطط للسيطرة على التعليم في مصر، من خلال إنشاء بعض المدارس التركية.

وأردف: “الحكومة التركية قالت إنّ لها مشروعاً بعمل مدرسة تركية لتعليم اللغة العربية والإنجليزية في كل محافظة في الدولة المصرية، وبدؤوا بإنشاء أول مدرسة في التجمع الخامس”، مشدداً أنّ الأتراك كانوا يعملون تحت غطاء تنظيم الإخوان المسلمين.

اقرأ أيضاً: مصر.. السيسي يستقبل رئيس الحكومة الليبية الجديدة

كما بيّن أنّ التعليم الجيد يدفع الطلاب للاندماج في مجتمعاتهم بشكل سليم، لافتاً بأنّ الإخوان سعوا إلى غرس فكرهم داخل عقول الطلاب.

وكانت قد كشفت أجهزة الأمن المصرية، سابقاً، معلومات تفيد بأنّ قيادات التنظيم المقيمين في تركيا، اجتمعوا في إسطنبول، وقرروا تشكيل غرفة عمليات بالخارج للتنسيق مع قيادات من التنظيم الهاربين داخل مصر، واتفق الجميع على تنفيذ تكليف القيادات الكبيرة في التنظيم بتكوين جناح عسكري مسلح تحت اسم “حسم”.

الأمن المصري

وأوضحت المعلومات أنّ قيادات الجماعة اتفقت على تولي عناصر من المخابرات التركية تدريب عناصر الحركة قتالياً في معسكرات تدريبية بدولة السودان إبان وجود نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، وذلك في معسكرات بأحياء بري وأزهري والرياض بالعاصمة الخرطوم، ومعسكرات أخرى في مدينة عطبرة.

وتولّى مسؤوليتها القيادي بتنظيم الإخوان، طارق سيد أحمد عبد الوهاب فراج، فيما تبين أنّ عناصر “حسم” جرى تدريبهم على العمل الاستخباراتي في ماليزيا وتركيا. وتم الاتفاق على أن يتولى قيادة الحركة، فعلياً وميدانياً، كل من يحيى السيد إبراهيم موسى، وأحمد محمد عبد الرحمن عبد الهادي، وعلاء علي علي السماحي.

ليفانت-وكالات