التطرّف والوجود بألمانيا.. قيد مُراجعة البنتاغون

الجيش الأمريكي
الجيش الأمريكي

كشف قائد القوات الأمريكية في أوروبا أنّ البنتاغون علّق تحضيراته لتنفيذ قرار الرئيس السابق، دونالد ترامب، سحب قرابة 12 ألف جندي من ألمانيا، إذ قال الجنرال تود وولترز للصحفيين، أمس الأربعاء، تعقيباً على استفسار عن قرار ترامب: “حتى الآن، تم تعليق كل هذه الخيارات، وستتم إعادة النظر فيها من المهد إلى اللحد”. التطرّف

وبيّن وولترز أنّ وزير الدفاع الأمريكي الجديد، لويد أوستن، شرع في مراجعة تلك الخطة التي جرى الإعلان عنها في يوليو، بشكل مفصّل جداً.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية تعتبر سوريا “كارثة إنسانية” وتشدّد على تطبيق 2254

وعلى صعيد منفصل، أفصح الناطق باسم البنتاغون، جون كيربي، أنّ وزير الدفاع، لويد أوستن، أمر بوقف مؤقت لعمليات الجيش حتى يتمكن القادة من إجراء مباحثات مع أفراد الخدمة بخصوص قضية التطرّف داخل الجيش.

ووفق شبكة الـCNN، يأمل أوستن أن تحقق فترة التوقف، المعروفة باسم التراجع، شيئين، إذ يريد من قادة كل فرع أن يكونوا قادرين على إيصال ترجيحاتهم حول الطريقة التي يتوجب أن تتصرّف بها قواتهم، ويريد أن يعرف القادة ما هي حقيقة المشكلة من وجهة نظر الأعضاء.

لويد أوستن

وفيما منح أوستن إطاراً زمنياً مدته 60 يوماً لفترة التوقف، أشار كيربي أنّه يرجّح أن يتّخذ الوزير “إجراءات إضافية” في وقت أقرب من ذلك لمعالجة قضية التطرّف، قائلاً إنّ تلك المناقشات تسعى المساعدة في إطلاع أوستن على “اتخاذ أي قرار في المستقبل”، مردفاً: “أظنّ أنّ هذا سيعلمه عن كيفية صنع القرار في المستقبل والسياسات التي قد يرغب في سنها وتنفيذها”. التطرّف

ليفانت-وكالات