التحالف الدولي يؤكّد تعاونه مع قسد لدحر داعش

التحالف الدولي سوريا

في أحدث تصريحات حول سوريا، شدّد التحالف الدولي ضد داعش، اليوم الأحد، أنّ مهمته في شمال شرقي سوريا لم تتغير.

وفي هذا السياق، أوضح متحدث باسم التحالف أنه “يعمل مع وإلى جانب ومن خلال شريكنا، قوات سوريا الديمقراطية (قسد) لتحقيق هزيمة داعش”، مؤكّداً أنّه لم تتم زيادة حجم قوات التحالف في شمال شرقي سوريا، أو عدد قواعده.

اقرأ المزيد: 4 قتلى من الميليشيات الإيرانية بعد هجوم لداعش

إلى ذلك، أوضح المتحدّث أن التحالف يقوم بتسيير دوريات أمنية، بشكل منتظم لغرض إعادة إمداد القوافل في المنطقة الأمنية في شرق سوريا ودعم وتعزيز القواعد.

قسد

في سياق متصل، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس السبت إلى أن التحالف الدولي يواصل “إرسال المزيد من التعزيزات إلى ريف الحسكة، ضمن إطار التجهيزات لإنشاء قاعدة عسكرية عند مثلث سوريا-تركيا-العراق”.

وبحسب المرصد، فقد توجهت شاحنات عسكرية تابعة للتحالف الدولي إلى القواعد الأميركية في منطقة المالكية “ديريك” عند الحدود السورية – التركية، وذلك ضمن تحضيراتها لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة عند مثلث سوريا – العراق – تركيا في منطقة عين ديوار بريف الحسكة، تزامن ذلك مع تسيير القوات الروسية لدورية عسكرية مؤلفة من 4 مدرعات وطائرتي هليكوبتر في المنطقة المُراد إنشاء قاعدة جديدة للتحالف الدولي بها في قرية عين ديوار.

وينوي التحالف إنشاء قاعدة عسكرية جديدة له عند مثلث “العراق – سوريا – تركيا”، في منطقة عين ديوار بريف الحسكة.، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

اقرأ المزيد: ميليشيا”فاطميون”الإيرانية تخبّئ أسلحتها في أنفاق “داعش”

جدير بالذكر أنّ تقريراً للمفتش العام في البنتاغون، صدر مؤخّراً، أوضح بأنه على الرغم من تراجع تهديد داعش داخل سوريا، فإن إيران تولي الأولوية لأهداف أخرى، منها دفع أميركا نحو الخروج من البلاد، وربما تسعى أيضاً نحو تنفيذ أو التشجيع على شن هجمات محدودة ضد القوات الأميركية.

ليفانت- وكالات