البحرين تُجدّد نواياها الحسنة.. بزيارة رسميّة لقطر

البحرين
علم البحرين/ أرشيفية

عبر أول زيارة من نوعها لمسؤول بحريني إلى قطر منذ اندلاع الأزمة الخليجية، كررت البحرين دعوة جارتها للمباشرة بمحادثات ثنائية حول آليات تطبيق المصالحة.

وأشارت الدوحة والمنامة، بأنّ وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، التقى، أمس الأربعاء، في الدوحة، مع وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون بالبحرين، وحيد مبارك سيار، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى قطر.

اقرأ أيضاً: البحرين لـ قطر: ما تزال الدعوة قائمة

ولفت الجانبان إلى أنّ سيار سلم للمريخي رسالة خطية أرسلها وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، إلى نظيره القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

ولم تفصح الدوحة عن فحوى الرسالة، بيد أنّ وزارة الخارجية البحرينية بينت أنّ الرسالة تحتوي على “تجديد الدعوة لإرسال وفد رسمي لبدء المباحثات الثنائية بين البلدين بشأن القضايا والموضوعات المعلقة بين الجانبين، تنفيذاً لما نصّ عليه بيان العلا الصادر عن الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون التي عقدت في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية، في الخامس من يناير الماضي”.

وزير خارجية البحرين

وتعدّ هذه أول زيارة لمسؤول بحريني للدوحة، مُذ نشوب الأزمة الخليجية في العام 2017، والتوصّل إلى المصالحة بين أطرافها، يناير الماضي، فيما كان قد قال الزياني، في 7 فبراير الجاري، إنّ الدوحة “لم تستجب” لدعوة وجهتها بلاده، في 11 يناير الماضي، لبحث “القضايا العالقة”.

ليفانت-وكالات

عبر أول زيارة من نوعها لمسؤول بحريني إلى قطر منذ اندلاع الأزمة الخليجية، كررت البحرين دعوة جارتها للمباشرة بمحادثات ثنائية حول آليات تطبيق المصالحة.

وأشارت الدوحة والمنامة، بأنّ وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، التقى، أمس الأربعاء، في الدوحة، مع وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون بالبحرين، وحيد مبارك سيار، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى قطر.

اقرأ أيضاً: البحرين لـ قطر: ما تزال الدعوة قائمة

ولفت الجانبان إلى أنّ سيار سلم للمريخي رسالة خطية أرسلها وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، إلى نظيره القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

ولم تفصح الدوحة عن فحوى الرسالة، بيد أنّ وزارة الخارجية البحرينية بينت أنّ الرسالة تحتوي على “تجديد الدعوة لإرسال وفد رسمي لبدء المباحثات الثنائية بين البلدين بشأن القضايا والموضوعات المعلقة بين الجانبين، تنفيذاً لما نصّ عليه بيان العلا الصادر عن الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون التي عقدت في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية، في الخامس من يناير الماضي”.

وزير خارجية البحرين

وتعدّ هذه أول زيارة لمسؤول بحريني للدوحة، مُذ نشوب الأزمة الخليجية في العام 2017، والتوصّل إلى المصالحة بين أطرافها، يناير الماضي، فيما كان قد قال الزياني، في 7 فبراير الجاري، إنّ الدوحة “لم تستجب” لدعوة وجهتها بلاده، في 11 يناير الماضي، لبحث “القضايا العالقة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit