الإعلام الروسي يكذّب النظام السوري.. الطائرة الروسية هبطت اضطرارياً

طائرة روسية

أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد إن مروحية روسية من طراز “مي-35″، هبطت اضطرارياً، بسبب مشكلات فنية أثناء تحليقها فوق محافظة الحسكة شمال سوريا.

وكانت وسائل الإعلام الرسمية التابعة للنظام السوري، قد ذكرت في وقت سابق أن مروحية روسية سقطت في شمال شرق سوريا، مما أدى إلى مقتل قائدها، مشيرة إلى أن موقع سقوط الطائرة في محافظة الحسكة الشمالية، قرب تل تمر القريب من قاعدة روسية.

اقرأ المزيد: بعد الغارة.. قلق روسي- إيراني على”سيادة سوريا”

كما نقلت وكالة الإعلام الروسية عن بيان لوزارة الدفاع أنّه “تم إجلاء الطاقم إلى المهبط سريعاً. ليس هناك خطر على حياة أي من الطيارين”. وأضافت أن الطائرة لم تصب بأي نيران.

في السياق ذاته، أكدت موسكو أن أفراد طاقم الطائرة على قيد الحياة، نافية ما تردد عن مقتل أحدهما، أثناء تنفيذ المروحية من طراز “مي-35” دورية جوية فوق محافظة الحسكة، مشيرة إلى أن أفراد طاقمها نقلوا على وجه السرعة إلى المطار وليس هناك أي خطر على حياتهم.

يشار إلى أن الطائرة هبطت بين قريتي قاسمية وريحانية بريف تل تمر شمالي الحسكة، الواقعة تحت النفوذ التركي على مقربة من قاعدة المباقر التي تتخذها القوات الروسية قاعدة عسكرية لها.

وكان الكرملين، قد قال يوم الجمعة، إنه يراقب الوضع في سوريا عن كثب في أعقاب الضربات الجوية الأميركية هناك، وإنه على اتصال مستمر بالسلطات السورية، وفقا لوكالة “رويترز” للأنباء.

حيث قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين، في مؤتمر عبر الهاتف أنه لا يمكنه القول ما إذا كانت الولايات المتحدة أبلغت موسكو بخططها مسبقاً، مضيفاً أن الاتصالات بشأن العمليات تتم عبر الجيش.

اقرأ المزيد: إيران تزاحم روسيا في محيط دمشق

جدير بالذكر أنّ المرصد السوري رصد، يوم أمس السبت، دورية للقوات الروسية في ريف القامشلي، حيث جالت في قرى كردمية وحب الهوى وبره بيت وعين ديوار المتاخمة للخط الحدودي مع تركيا، وتتألف الدورية من 5 مدرعات و4 حوامات.

ليفانت- وكالات