الأقمار الصناعية ترصد الدمار الذي خلّفته الغارة الأمريكية شرق سوريا

البوكمال

أظهرت صورة التقطت بالأقمار الصناعية، الضرر الذي لحق بالأهداف الإيرانية، التي ضربتها الطائرات الأميركية في سوريا، يوم الخميس الماضي.

حيث قالت شبكة “سي أن أن” الأميركية في تقرير أرفق بالصور، إن قنابل تزن 226 كيلوغراماً ألقيت على مجمع قرب الحدود العراقية، مشيراً إلى أنّ أن المجمع كانت تستخدمه ميليشيات عراقية موالية لإيران، هما كتائب “حزب الله”، وكتائب “سيد الشهداء” الإيرانية.

اقرأ المزيد: بعد الغارة.. قلق روسي- إيراني على “سيادة سوريا”

والتقطت شركة ماكسار صوراً لموقع القصف قبل وبعد العملية، تظهر بوضوح آثار الدمار الذي أحدثته القنابل.

في سياق متصل، أشارت “سي أن أن”، إلى أنه لا يعلم على وجه الدقة عدد القتلى. ويقول مسؤول أميركي إن “حفنة” من المقاتلين قد قتلت، فيما زعمت مصادر أخرى أن عدد القتلى بين 17 و22 قتيلاً.

في حين تظهر الصور قبل القصف، نحو عشرة مباني بأحجام مختلفة، أما الصورة اللاحقة للقصف، فبدت فيها جميع المباني تقريبا مدمرة، فيما تظهر آثار التفحم على الأرض.

كما أضاف بايدن، خلال جولة لتفقد الأضرار الناجمة عن عاصفة ضربت المنطقة: “لن تُفلتوا من العقاب. احذروا”، موجها حديثه إلى طهران.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إن طائرتي “أف -15 إي” من طراز “سترايك إيغلز” أسقطتا سبع ذخائر دقيقة التوجيه، الخميس، على منشآت في شرق سوريا تستخدمها مجموعات مسلحة، يُعتقد أنها وراء الهجمات الصاروخية في العراق.

ووصف كيربي في بيان الضربات بأنها “دفاعية”، موضحاً أنها دمرت “بنى تحتية عدة تقع في نقطة حدودية تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران”، وتحديدا “كتائب حزب الله” و”سيد الشهداء”، المنضويان في الحشد الشعبي العراقي.

اقرأ المزيد: بعد الغارة شرق سوريا.. بايدن يتوعّد إيران: لن تُفلتوا من العقاب!

في السياق ذاته، أكّد ضابط استخبارات إسرائيلي رفيع المستوى، أن “سوريا لن تكون مصدر قوة لإيران وإنما سيتم إهانتها فيها”، مشيراً إلى الضربات التي سيتم توجيهها لها.

ليفانت- وكالات