إيران تُنهي العمل بالبروتوكول الإضافي

النووي - ايران

أنهت طهران، أمس الاثنين، عند الساعة 20:30 بتوقيت غرينتش، البروتوكول الإضافي الذي يتيح عمليات تفتيش مفاجئة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما يتوافق مع القانون الذي اعتمده البرلمان العام الماضي. العمل بالبروتوكول

وتبعاً لإعلان مندوب طهران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كاظم غريب أبادي، جرى إيقاف العمل بالبروتوكول الإضافي وجميع أنشطة الرقابة الدولية خارج معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي.

اقرأ أيضاً: كوريا الجنوبية: الإفراج عن الأموال الإيرانية يحتاج موافقة واشنطن

وقال أبادي إنّه “اعتباراً من منتصف ليل الاثنين (20:30 بتوقيت غرينتش) لن يكون لدينا التزامات سوى إجراءات السلامة”، زاعماً أنّه “لن يكون هناك أي التزام خارج معاهدة الحدّ من انتشار السلاح النووي”.

وكانت قد حددت طهران يوم الأحد، كيوم انتهاء المهلة التي سيجري عقبها تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران، في حال عدم رفع واشنطن العقوبات المفروضة عليها، بالتوازي مع دعوة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، إلى “تعاون دبلوماسي” بخصوص الملف النووي الإيراني. العمل بالبروتوكول

إيران

من جهته، ذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أنّ حديث إيران عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة بمثابة “تهديد ونحن لن نرد على افتراضات”، قائلاً: “نحن بالطبع قلقون لسماع أنّ إيران تعتزم وقف العمل بالبروتوكول الإضافي هذا الأسبوع”، مشيراً إلى أنّ “واشنطن لن ترد بقوة لكي لا تخاطر بتصعيد يفيد إيران ويسهم في جهودها لزعزعة استقرار العراق”. العمل بالبروتوكول

ليفانت-وكالات