إيران تُنكر تخطيطها لاستهداف السفارة الإماراتية بإثيوبيا

إيران

أنكرت السفارة الإيرانية لدى إثيوبيا ما قالت إنّه “مزاعم” صحيفة “نيويورك تايمز” بخصوص تخطيط طهران لشنّ هجوم على السفارة الإماراتية في ذلك البلد. السفارة الإماراتية

وزعم القسم الصحفي في السفارة الإيرانية لدى أديس أبابا “أكاذيب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية”، وتابع: “إنّ هذه الاتهامات التي لا أساس لها، تتم فبركتها من قبل وسائل الإعلام المعادية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، والعميلة للكيان الصهيوني”، متابعاً: “لا إثيوبيا ولا الإمارات تحدثتا عن ضلوع إيران في هذه القضية”.

اقرأ أيضاً: (مصدر إلهام للشرق الأوسط).. إشادة كُردية بمهمة المريخ الإماراتيّة

وأتى ذلك عقب أن ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أنّ “السويد ألقت القبض على أحمد إسماعيل، زعيم الخلية التي كانت تخطط لاستهداف سفارة الإمارات في أديس أبابا، وأن إيران تقف خلف أنشطة الخلية وتموّلها”، فيما كانت قد أوردت وكالة الأنباء الرسمية والتلفزيون الرسمي في إثيوبيا، عن جهاز المخابرات، أنّه “تم إلقاء القبض على 15 عضواً بجماعة كانت تخطط للهجوم على سفارتي الإمارات لدى أديس أبابا والخرطوم”.

كما لفت جهاز المخابرات إلى أنّه “كان يراقب الوضع، وأنّه وجد أسلحة ومتفجرات كان الإرهابيون يستعدّون لاستخدامها في تفجير سفارة الإمارات”.

الإمارات

وقد أفصحت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أمس الاثنين، عن أنّ محاولة استهداف سفارة الإمارات في عاصمة إثيوبيا، وهي أديس أبابا، قد كانت من تدبير طهران، مشيرةً إلى أنّ المخابرات الإيرانية قامت بتنشيط خلية نائمة في أديس أبابا، الخريف الماضي، بغية إحصاء المعلومات عن سفارتي الولايات المتحدة وإسرائيل. السفارة الإماراتية

ليفانت-وكالات