إيران تُجدّد أحلامها بإخراج الأمريكيين من العراق

القوات الأمريكية بالعراق

زعم أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، اليوم الأربعاء، أنّ خروج القوات الأمريكية من العراق سيكون مقدمة لخروجها من المنطقة، وذلك أثناء لقائه مع وزير الخارجية العراقية، فؤاد حسين، حيث قال إنّ “وجود القوات الأجنبية، لاسيما الأمريكية، سبب رئيس لانعدام الأمن والاستقرار في المنطقة”. 

كما ادّعى أنّه “لا ينبغي السماح بهدر دماء قائد فيلق القدس الإيراني السابق، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبي مهدي المهندس، ويجب ملاحقة مرتكبي هذه الجريمة وإنزال أشد العقوبات بحقهم”، مبدياً “شكره للقضاء العراقي على إصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.

اقرأ أيضاً: العراق يستعين بشركات دوليّة لمُحاربة الفساد في موانئه 

وزعم المسؤول الإيراني أنّ “فرض الحكومة العراقية سيادتها وإجراء القانون شرطان ضروريان لتجاوز المشكلات السياسية والأمنية والاقتصادية التي يعيشها العراق”، مستدركاً بدعوة للمطالبة بضرورة تنفيذ قرار البرلمان العراقي في خروج القوات الأمريكية من البلاد.

هذا وكانت قد قررت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الثاني من ديسمبر الماضي، سحب نصف الدبلوماسيين من السفارة الأمريكية في بغداد، قبيل ذكرى اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، بحسب مجلة “بوليتيكو”. 

العراق

وأكد مسؤول أمريكي في وزارة الخارجية لـ”بوليتيكو” وقتها، أنّ تخفيض عدد الموظفين أمر مؤقت، إلا أنّه نظراً إلى المسار الانحداري للعلاقة الأمريكية الإيرانية في الأشهر الأخيرة من ولاية ترامب، فليس من الواضح متى سيتم استئناف التوظيف الكامل.

وقال المسؤول الأمريكي إنّ ما يصل إلى نصف الموظفين الأمريكيين في السفارة الأمريكية والمنشآت الدبلوماسية الأخرى في العراق سيغادرون. 

ليفانت-وكالات