إدلب.. انتشار تركي وكاميرات مراقبة على أوتستراد M4

نقطة تركية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّه رصد صباح يوم السبت، انتشاراً مكثفاً للقوات التركية، انطلاقاً من معرة مصرين والفوعة شرقي وشمال شرقي إدلب، وصولاً إلى مدينة إدلب. إدلب

وأوضحت مصادر للمرصد السوري، أن الانتشار المكثف هذا سببه عمليات تمشيط تقوم بها القوات التركية في المنطقة هناك، من تفكيك عبوات وتفجير ألغام مزروعة.

اقرأ المزيد: إهانة جديدة من بوتين..”بشار الأسد” آخر من يعلم بالاتفاق الروسي التركي

وكان المرصد السوري قد رصد يوم أمس، قيام القوات التركية بتركيب كاميرات مراقبة على طريق الـ M4 “حلب – اللاذقية” الدولي، ابتداءاً من القسم الواقع قرب مدينة أريحا جنوبي إدلب، ووصولاً إلى ناحية بداما قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

انتشار قوات تركية على الطريق الدولي حلب اللاذقية

في سياق متصل، أفاد المرصد أول أمس، بأنّ أن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، استهدفوا محرس لإحدى النقاط العسكرية التركية، في منطقة أبو الزبير قرب بلدة محمبل الواقعة على طريق حلب-اللاذقية “m4” بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى إصابة عنصرين من القوات التركية”.

كذلك، وقع انفجار صباح اليوم الثلاثاء، ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة في الحي الشمالي من مدينة جسر الشغور، بريف إدلب الغربي ما أدى لأضرار مادية دون معلومات عن خسائر بشرية، حيث يرجح أن ملكية السيارة تعود لأحد العناصر في الفصائل المتطرّفة.

وفي تطوّر جديد، عمد مسلحون مجهولو الهوية حتى اللحظة، إلى اقتحاما مقر لـ”جيش النخبة” ضمن “الجبهة الوطنية” للتحرير، الموالية لتركيا، وذلك في بلدة عين لاروز بريف إدلب الجنوبي، وعمدوا إلى تكبيل عناصر المقر بعد أن قاموا بسرقة مقتنيات المقر من أسلحة وذخائر، ومن ثم لاذوا بالفرار.

اقرأ المزيد: أوضاع جوية كارثية تداهم 120 ألف نازح في إدلب

وكان المرصد السوري قد أفاد قبل يومين، بأن عنصراً من القوى الأمنية لهيئة تحرير الشام، قُتل إثر اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين عناصر من هيئة تحرير الشام من جهة، وشخص مطلوب يعتقد أنه أحد تجار المخدرات والسلاح، حاول التخفي في أحد الأحياء السكنية في مدينة الدانا شمالي إدلب، حيث تمكنت القوى الأمنية من اعتقاله واقتادته إلى مراكزها، فيما انتشرت هيئة تحرير الشام على الطريق الواصل بين سرمدا والدنا، وقطعته أمام المارة تزامنًا مع استمرار العملية الأمنية.

ليفانت– المرصد السوري لحقوق الإنسان