إجراءات مشدّدة في مقاطعة إيطالية.. بسبب “قط أسود”

نمر أسود

رصد العديد من الشهود العيان قطاً أسود كبيراً، يطوف حول “مقاطعة باري”، بالقرب من بلدتي “كاستيلانا غروت” و”أكوافيفا ديلي فونتي”، خلال الأسبوعين الماضيين.

في حين بدأت السلطات الإيطالية عملية بحث بمنطقة “بوليا” حيث أفاد السكان المحليون عن رؤية نمر أسود طليقا، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

اقرأ المزيد: كلاب مدرّبة للكشف عن كورونا

وكان دافيد كارلوتشي عمدة أكوافيفا ديلي فونتي، قد أصدر يوم السبت الماضي “أمراً طارئاً على الفور” يحث فيه السكان على تجنب الحقول المحلية ومناطق الريف حيث تم رصد الحيوان.

كما كتب كارلوتشي في منشور على فيسبوك “وقعت على مرسوم حظرت بموجبه الأنشطة الرياضية والزراعية على الطرق الريفية في أراضينا، ويقوم رجال الشرطة بدوريات في الغابات”.

وتابع: “من أجل تجنب هذا النوع من القطط التي يعتبر سلوكها عدوانياً، يجب على أصحاب الحيوانات الأليفة الحفاظ عليها بأمان لحمايتها من أي هجمات”.

وقام عمدة كاستيلانا غروت بإجراء مماثل قبل 10 أيام. ويوم أمس الإثنين أكد الأطباء البيطريون والخبراء الذين تم استدعاؤهم لتحليل مقاطع الفيديو والصور أن الحيوان هو نمر أسود، ولم يتضح بعد من أين أتى أو إلى أين هرب.

وأوضح أطباء بيطريون أنّ النمر يتحرك بسرعة كبيرة في الوقت الحالي بحثاً عن الطعام. وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها مطاردة نمر من قبل السلطات في بوليا.

اقرأ المزيد: وفاة لبوة تأثراً لوفاة شريكها ” الأسد”

حيث أنّه في يناير/ كانون الثاني 2020 بحثت السلطات عن قط أسود كبير، يعتقد أنه نمر هارب بمنطقة “سان سيفيرو” في “فوجيا”، وتبين لاحقاً وفقاً للمحققين أنه أتى من منزل رجل عصابة محلي احتفظ به.

ليفانت- وكالات