أطماعهما بالعراق تدفعهما للمواجهة.. أنقرة وطهران تتبادلان استدعاء السفراء

إيران وتركيا

عقّب إيرن مسجدي، السفير الإيراني في بغداد، على تواجد القوات التركية شمالي البلاد، بالقول خلال مقابلة صحفية: “نحن نرفض التدخل العسكري في العراق، ويجب ألا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية ولا أن تقوم باحتلاله”.

مردفاً: “يجب أن تتولى القوات العراقية توفير الأمن بنفسها، وقوات إقليم كردستان تحفظ الأمن في مناطقها، ويستتب الأمن في المنطقة، على الأتراك أن ينسحبوا إلى خطوط حدودهم الدولية، وينتشروا هناك وأن يتولى العراقيون بأنفسهم ضمان أمن العراق”.

اقرأ أيضاً: فوكس نيوز: واشنطن وضعت قواتها في العراق في حالة تأهب قصوى

موقف دفع السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، للرد على نظيره الإيراني، مُعلّقاً في حسابه على “تويتر” بالقول: “سيكون سفير إيران آخر من يلقي محاضرة على تركيا حول احترام حدود العراق”.

وفي السياق، استدعت الخارجية الإيرانية سفير تركيا في طهران، دريا أورس، على خلفية تصريحات لوزير الداخلية التركي حول تواجد حزب العمال الكردستاني في إيران، إذ سلمت وزارة الخارجية الإيرانية السفير التركي مذكرة احتجاج على تصريحات وزير داخلية تركيا ووصفته بغير المقبول. 

المرأة العراقية

كما شجبت الوزارة تصريح السفير التركي في العراق وعدّته غير مبرر، وذلك عقب ساعات قليلة على استدعاء وزارة الخارجية التركية لسفير طهران لدى أنقرة، على خلفية تصريحات إيرانية تتهم تركيا بانتهاك سيادة العراق.

ليفانت-وكالات