أردوغان مُتردّد في استقبال الدفعة الثانية للصواريخ الروسيّة

إس400
إس-400

بالتوازي مع وقت حصول تركيا على الدفعة الثانية من منظومة الصواريخ الروسية أس 400، ذكر صحفي تركي أنّه “لم يعد هناك فرصة للرئيس رجب أردوغان للحديث عن تشغيل المنظومة الروسية في بلاده”.

وأضاف الكاتب أورهان بورصالي، ضمن مقال بصحيفة جمهوريت: “صواريخ أس 400 التي اشترتها تركيا من روسيا مقابل 2.5 مليار دولار، سيتم نقلها باحتمالية كبيرة إلى المخازن”، لافتاً إلى أهمية مراعاة تركيا وضعها في حلف شمال الأطلسي الناتو، وفق ما ذكرت صحيفة “زمان” التركية.

اقرأ أيضاً: الليرة التركية تتراجع.. والمعارضة تسأل أردوغان عن الـ128 مليار دولار

وبيّن بورصالي ضمن مقاله، أنّ قضية الصواريخ الروسية تطورت، وأضحى من الصعوبة بمكان تطوير حل سياسي لإنهائها، مُستدركاً بالقول: “لكن منظومة أس 400 لن تتسبب في مزيد من المشاكل في حال بقائها داخل المخازن فقط”.

وأشار الكاتب، كذلك، إلى أنّ تركيا عضو بحلف شمال الأطلسي ولن تريد أن يجري دفعها صوب روسيا بشكل كلي، مردفاً: “تركيا ما تزال أمامها ساحة مناورة في قضية المنظومة الروسية، لكنها فقدت ساحة مناوراتها في شمال سوريا”.

أردوغان

وكانت روسيا قد سلمت الجانب التركي أربع بطاريات من طراز صواريخ أس 400 في إطار الاتفاقيات المبرمة بين البلدين، التي تؤكد الولايات المتحدة أنّها تشكل تهديداً لطائراتها المقاتلة F 35، وأنظمة الدفاع لحلف شمال الأطلسي، لتعلق على إثر ذلك حصول تركيا على المقاتلات الأمريكية، في ظلّ رفض تركيا الأمر، حيث تدعي أنّ الصواريخ الروسية لن يتم دمجها في الناتو.

ليفانت-وكالات

بالتوازي مع وقت حصول تركيا على الدفعة الثانية من منظومة الصواريخ الروسية أس 400، ذكر صحفي تركي أنّه “لم يعد هناك فرصة للرئيس رجب أردوغان للحديث عن تشغيل المنظومة الروسية في بلاده”.

وأضاف الكاتب أورهان بورصالي، ضمن مقال بصحيفة جمهوريت: “صواريخ أس 400 التي اشترتها تركيا من روسيا مقابل 2.5 مليار دولار، سيتم نقلها باحتمالية كبيرة إلى المخازن”، لافتاً إلى أهمية مراعاة تركيا وضعها في حلف شمال الأطلسي الناتو، وفق ما ذكرت صحيفة “زمان” التركية.

اقرأ أيضاً: الليرة التركية تتراجع.. والمعارضة تسأل أردوغان عن الـ128 مليار دولار

وبيّن بورصالي ضمن مقاله، أنّ قضية الصواريخ الروسية تطورت، وأضحى من الصعوبة بمكان تطوير حل سياسي لإنهائها، مُستدركاً بالقول: “لكن منظومة أس 400 لن تتسبب في مزيد من المشاكل في حال بقائها داخل المخازن فقط”.

وأشار الكاتب، كذلك، إلى أنّ تركيا عضو بحلف شمال الأطلسي ولن تريد أن يجري دفعها صوب روسيا بشكل كلي، مردفاً: “تركيا ما تزال أمامها ساحة مناورة في قضية المنظومة الروسية، لكنها فقدت ساحة مناوراتها في شمال سوريا”.

أردوغان

وكانت روسيا قد سلمت الجانب التركي أربع بطاريات من طراز صواريخ أس 400 في إطار الاتفاقيات المبرمة بين البلدين، التي تؤكد الولايات المتحدة أنّها تشكل تهديداً لطائراتها المقاتلة F 35، وأنظمة الدفاع لحلف شمال الأطلسي، لتعلق على إثر ذلك حصول تركيا على المقاتلات الأمريكية، في ظلّ رفض تركيا الأمر، حيث تدعي أنّ الصواريخ الروسية لن يتم دمجها في الناتو.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit