4 قتلى من “الحشد الشعبي العراقي” في غارة قرب البوكمال

الحشد الشعبي العراقي

قتل أربعة عناصر من ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي، جرّاء استهداف جوي أثناء محاولتهم دخول الأراضي السورية قرب مدينة البوكمال، قبل يومين.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن طائرة بدون طيار استهدفت سيارة للحشد، أثناء دخولها الأراضي السورية من أحد المعابر غير الرسمية على الحدود مع العراق، قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

اقرأ المزيد: بسبب عدم مشاركتهم في تأبين “سليماني”.. الحرس الثوري يعتقل عناصر محليين في البوكمال

وكانت ضربات إسرائيلية شنّت قبل منتصف ليل الأربعاء- الخميس مواقع عدة، لقوات النظام والمجموعات الموالية لها في جنوب سوريا وريف دمشق، تتواجد فيها بحسب المرصد قوات موالية لإيران بينها حزب الله اللبناني.

 البوكمال

وكانت قد تعرّضت مناطق جنوب العاصمة السورية “دمشق” لضربات جوية، ليل أمس، وصفها إعلام النظام السوري بأنّها تصدٍّ لغارات إسرائيلية، وذلك بعد مرور أيام على التصريحات الإسرائيلية حول استهداف نحو 40 هدفاً في سوريا، خلال العام الماضي.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أنّ ذلك جرى “بعد أقل من 48 ساعة لزيارة ضباط من الحرس الثوري (الإيراني) للمنطقة” مشيراً إلى أنّ “ضربات جوية إسرائيلية تستهدف عدة مواقع جنوب العاصمة دمشق”.

لاحقاً قال المرصد، أنّ انفجارات طالت “كتيبة الرادار غرب قرية الدور بريف السويداء، التي يتواجد بها ميليشيات إيرانية و”حزب الله” اللبناني، نتيجة قصف إسرائيلي استهدف الموقع بشكل مباشر بأكثر من ضربة، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى”.

اقرأ المزيد: بعد جولة ضباط الحرس الثوري.. قتلى وجرحى في غارات إسرائيلية جنوب دمشق

يشار إلى أنّ إسرائيل تعهّدت مراراً بمواصلة عملياتها في سوريا حتى انسحاب إيران منها. وكرّر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عزمه “وبشكل مطلق على منع إيران من ترسيخ وجودها العسكري على حدودنا المباشرة”.

جدير بالذكر أنّ إسرائيل في الآونة الأخيرة صعّدت وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية، وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها، في مناطق عدة في سوريا، تزامناً مع تأكيد عزمها “ضرب التموضع الإيراني في سوريا” ومنع نقل أسلحة إلى حزب الله.

ليفانت- وكالات

قتل أربعة عناصر من ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي، جرّاء استهداف جوي أثناء محاولتهم دخول الأراضي السورية قرب مدينة البوكمال، قبل يومين.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن طائرة بدون طيار استهدفت سيارة للحشد، أثناء دخولها الأراضي السورية من أحد المعابر غير الرسمية على الحدود مع العراق، قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

اقرأ المزيد: بسبب عدم مشاركتهم في تأبين “سليماني”.. الحرس الثوري يعتقل عناصر محليين في البوكمال

وكانت ضربات إسرائيلية شنّت قبل منتصف ليل الأربعاء- الخميس مواقع عدة، لقوات النظام والمجموعات الموالية لها في جنوب سوريا وريف دمشق، تتواجد فيها بحسب المرصد قوات موالية لإيران بينها حزب الله اللبناني.

 البوكمال

وكانت قد تعرّضت مناطق جنوب العاصمة السورية “دمشق” لضربات جوية، ليل أمس، وصفها إعلام النظام السوري بأنّها تصدٍّ لغارات إسرائيلية، وذلك بعد مرور أيام على التصريحات الإسرائيلية حول استهداف نحو 40 هدفاً في سوريا، خلال العام الماضي.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أنّ ذلك جرى “بعد أقل من 48 ساعة لزيارة ضباط من الحرس الثوري (الإيراني) للمنطقة” مشيراً إلى أنّ “ضربات جوية إسرائيلية تستهدف عدة مواقع جنوب العاصمة دمشق”.

لاحقاً قال المرصد، أنّ انفجارات طالت “كتيبة الرادار غرب قرية الدور بريف السويداء، التي يتواجد بها ميليشيات إيرانية و”حزب الله” اللبناني، نتيجة قصف إسرائيلي استهدف الموقع بشكل مباشر بأكثر من ضربة، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى”.

اقرأ المزيد: بعد جولة ضباط الحرس الثوري.. قتلى وجرحى في غارات إسرائيلية جنوب دمشق

يشار إلى أنّ إسرائيل تعهّدت مراراً بمواصلة عملياتها في سوريا حتى انسحاب إيران منها. وكرّر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عزمه “وبشكل مطلق على منع إيران من ترسيخ وجودها العسكري على حدودنا المباشرة”.

جدير بالذكر أنّ إسرائيل في الآونة الأخيرة صعّدت وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية، وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها، في مناطق عدة في سوريا، تزامناً مع تأكيد عزمها “ضرب التموضع الإيراني في سوريا” ومنع نقل أسلحة إلى حزب الله.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit