الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

درعا.. محاولة اغتيال جديدة وأيار 2020 الأكثر دموية

درعا.. محاولة اغتيال جديدة وأيار 2020 الأكثر دموية
درعا النظام السوري

شهدت محافظة درعا مجدّداً، محاولة اغتيال جديدة، حيث قام مسلحون مجهولون بإطلاق الرصاص على أحد عناصر “الفيلق الخامس” ، وذلك في بلدة الكحيل بريف درعا الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية.



وأشارت مصادر محلية أن الشخص الذي جرى استهدافه، يعمل ضمن مجموعة محلية تابعة للواء الثامن التابع للفيلق الخامس، بعد أن خضع لاتفاقية تسوية ومصالحة، ضمن فصيل محلي كان يُسمى “جيش اليرموك".


في سياق متصل، وثّقت شبكة درعا 24 المحلية، خلال عام 2020 العديد من حالات ومحاولات الاغتيال، بالإضافة إلى إصابة ومقتل العديد من المواطنين في محافظة درعا جنوب سوريا. فقد قُتل في المحافظة خلال هذه العام 425 شخصاً، بينهم 145 مدنياً، وأُصيب 275 شخصا، بينهم 157 مديناً.


درعا


وبحسب المصادر المحلية ذاتها، فقد كان شهر أيار الأكثر دموية في محافظة درعا، حيث وثقتْ درعا 24، خلال شهر أيّار / مايو 59 قتيلاً؛ سقطوا على أرض محافظة درعا، 46 منهم قُتلوا اغتيالًا، ومن بين الضحايا 16 مدنياً منهم خمسة أطفال وامرأة واحدة.

فيما كان البقية من العسكريين، بينهم اثنان من الضبّاط و15 عسكرياً من الجيش، وسبعة من عناصر الأفرع الأمنية أيضاً، وكذلك سقط اثنان من عناصر التسويات ممن انضموا للأجهزة الأمنية، وأحد عشر شخصاً ممن لم ينضموا.


وبحسب الشبكة المحلية ذاتها، فقد تنوعتْ أساليب قتلهم، حيث كان 46 منهم قُتل اغتيالاً، والباقي نتيجة انفجار مخلّفات الحرب أو برصاص طائش. وكذلك تم اغتيال 4 أشخاص من اللجنة المركزية بدرعا، واثنان متّهمان بالانضمام لداعش.



يشار إلى أن التقرير ذاته وثّق إصابة 29 شخصاً، بينهم 21 مدنياً، وثلاثة ينتمون الى اللجنة المركزية في الريف الغربي.



ليفانت- متابعات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!