الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تمثال لسليماني في بيروت.. يربط بين الخميني وحافظ الأسد

تمثال لسليماني في بيروت.. يربط بين الخميني وحافظ الأسد
تمثال لسليماني في بيروت.. يربط بين الخميني وحافظ الأسد

أشارت وسائل إعلام لبنانية بأنّه قد أزيح الستار عن تمثال لمتزعم مليشيا "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، في شارع يحمل اسمه في العاصمة بيروت، في الذكرى الأولى لمقتله.


وذكرت قناة "الجديد" اللبنانية، بأنّ بلدية الغبيري أزاحت الستار بالتعاون مع جمعية "سياج" عن النصب التذكاري لسليماني، وأطلقت اسمه على الشارع الذي كان يعرف باسم fantasy world، والذي يربط بين جادة الإمام الخميني (طريق المطار القديم) بأوتوستراد حافظ الأسد .


وقد أبدى رئيس بلدية الغبيري، معن الخليل، عما أسماها بـ شكره لـ"كل من ساهم بإنجاز هذا العمل، لاسيما الفنان النحات علي رضا خاقاني"، فيما عرضت وكالة "تسنيم" الإيرانية مشهداً مصوراً عبر "تويتر" يبين إزاحة الستار عن النصب.


اقرأ أيضاً: كورونا يطال الأرز أيضاً.. رحيل الموسيقار اللبناني إلياس الرحباني


وعلى صعيد متصل، طالب حزب "الكتائب" اللبناني باستدعاء السفير الإيراني في البلاد، على خلفية تصريحات أدلى بها مسؤول عسكري إيراني، بخصوص توظيف الصواريخ الإيرانية لدى "حزب الله" كخط مواجهة مع إسرائيل.


وضمن بيان له، عدّ حزب "الكتائب" أنّ "الانتهاك الأول الصارخ بحق البلد وأهله هو إهدار سيادته وقراره الحر على يد أهل التسوية، الذين ارتضوا أن يسلموا مصيره إلى "حزب الله"، فبات يعتبر أن توظيف هذا التفويض في مشاريعه الخاصة حقاً مكتسباً، وما الموقف الإيراني عن توظيف الصواريخ التي أدخلت الى لبنان وتسخير البلد خط دفاع أول عن أهدافه سوى إثبات للحقيقة المرة، أنّ لبنان واللبنانيين رهينة بيد إيران".



ولفت إلى أنّ "أي محاولة لإعطاء تفسير آخر لهذا الكلام ساقط حتما، وعليه بات استدعاء السفير الايراني ضرورة سيادية لرفع الأذى عن البلد"، مضيفاً أنّ "سلاح حزب الله غير الشرعي لم يحمِ لبنان في السابق ولن يحميه اليوم، بل يعرضه لكل أنواع العزل والحصار والعقوبات، وبات الحارس لموجات الاستفزاز اليومية التي تبدأ بنشر صور وتماثيل لقاسم سليماني على طرق لبنان، ولا تنتهي بحملات التشهير الممنهجة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تزيد من انقسام اللبنانيين وتجذبهم أكثر إلى خطاب الكراهية ولغة الحرب والتقسيم، فيما الرئاسة والحكومة ومجلس النواب لا تعدو كونها شاهد زور يغطي الانهيار ووضع اليد على لبنان".


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!