الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تراجع مبيعات الهواتف الذكيّة "الصينيّة" بسبب كورونا

تراجع مبيعات الهواتف الذكيّة
تراجع مبيعات الهواتف الذكية "الصينية" بسبب كورونا

ضرب تفشي فيروس كورونا الصناعات التكنولوجية الصينية في مقتل، وعلى رأسها إنتاج الهواتف الذكية، التي تراجعت نسب مبيعات الهواتف مقارنة بالأعوام السابقة.


عصف فيروس كورونا، بالاقتصاد العالمي، وصناعات التكنولوجيا، الأمر الذي أدّى إلى إفلاس كبرى الشركات، نتيجة الركود والحظر الذي فرض من أجل احتواء تفشي المرض.


كشفت أرقام الأكاديمية الصينية للمعلومات والاتصالات (CAICT)، وهي مؤسسة فكرية مدعومة من الدولة "الصينية" عن نسب التراجع لمبيعات الهواتف الذكية، مقارنة بالأعوام السابقة، حيث تراجعت بنسبة 20.4%، وانخفض عدد الهواتف التي تم تسليمها للمستهلكين إلى 296 مليوناً من 372 مليوناً عام 2019.


هذا يعني أنّ تأثيرات فيروس كورونا، كانت سلبية على سلسلة التوريد والطلب والاتجاه المستمر للمستهلكين، للاحتفاظ بهواتفهم فترة أطول قبل الترقية إلى هاتف جديد.


وفي عام 2019، انخفضت شحنات الهواتف الذكية بنسبة 4%، عن العام السابق، وفقاً لبيانات الأكاديمية.



وشهدت العلامات التجارية المحلية مثل “أوبو” (Oppo) و”فيفو” (Vivo) و”شاومي” (Xiaomi)، انخفاضاً حاداً بالشحنات، لكن “هواوي” (Huawei)، العلامة التجارية الصينية الرائدة، واصلت زيادة حصتها في السوق.


اقرأ: يوتيوب يحذف مقطع فيديو لترامب ويمنعه من تحميل مقاطع جديدة


وتقلّصت مبيعات "هواوي" في النصف الأخير، مع سريان القيود التجارية التي فرضتها واشنطن على الشركة، مما قلّص إمداداتها من المكونات الحيوية.


اقرأ: الأمر الذي دفع المستخدمين مغادرة الواتسآب والذهاب إلى سيغنال


كما أنّ شركات تصنيع الهواتف الذكية، شحنت ما يقارب الـ25.2 مليون هاتف ذكي للمستهلكين بالصين، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مما شكل انخفاضاً بنسبة 12.8% على أساس سنوي.


ليفانت - sawtbeirut

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!