الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الجيش العراقي يُطالب بتحييد بلاده عن الصراع الأمريكي-الإيراني

الجيش العراقي يُطالب بتحييد بلاده عن الصراع الأمريكي-الإيراني
العراق

نبّه الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، من أنّ أي ضربة بين أمريكا وإيران ستكون نتائجها "كارثية"، مؤكداً أنه ينبغي "على واشنطن وطهران أن تحترما سيادة العراق"، مشدداً أنّ بلاده "لا تريد أن تكون منطلقاً لضرب دول الجوار".


ولفت إلى أنّ "قدرات الجيش العراقي جيدة جداً، والقوات المسلحة تراقب التصعيد في المنطقة"، مبيناً أنّه "في ظلّ التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران، ما يهم العراق هو مصلحته، وأي ضربة بين أمريكا وإيران ستكون نتائجها كارثية".


كما نوّه الناطق إلى أنّ "بناء البلد والابتعاد عن الصراع هو ما يفترض أن يكون من الأولويات"، مشيراً إلى أنّ سيادة العراق "خط أحمر" بالنسبة للقوات المسلحة، وعلى أمريكا وإيران أن "تحترما سيادة العراق"، منوّهاً إلى أنّ "القوات المسلحة العراقية تتواصل مع سوريا لتأمين الحدود".


وتابع رسول أنّ "جيش العراق بحاجة الى زيادة قدرات الدفاع الجوي"، لافتاً إلى أنّه "لا يوجد فيتو على تسليح الجيش العراقي".


العراق


هذا وكان قد قال رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، أمس الأحد، في الذكرى الأولى لمقتل قاسم سليماني وأبي مهدي المهندس، إنّ التصعيد الذي حذرنا منه كاد أن يدخل العراق والمنطقة بصراع مدمر.


ودوّن العبادي، ضمن تغريدة عبر صفحته على "تويتر": "تمر اليوم الذكرى الأولى لحادثة المطار الدامية التي استشهد على إثرها قادة قاتلوا معنا لهزيمة داعش، وتم التجاوز على سيادة العراق وخرق أمنه"، على حدّ وصفه.


مضيفاً: "إنّ التصعيد الذي حذّرنا منه كاد أن يدخل العراق والمنطقة في صراع مدمر، يمكن تجاوزه بالتزام الحكمة وحماية سيادة البلد ومصالحه والتزام أطر الدولة".


ليفانت_وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!