وفاة الصيدلانية “ربا عمار” متأثرة بإصابتها جرّاء دهسها بسيارة “لين سكاف”

وفاة الصيدلانية "ربا عمار" متأثرة بإصابتها جراء دهسهاً بسيارة "لين سكاف"

توفيت الطالبة “ربا عمار” بكلية الصيدلية من مدينة “الزبداني” بريف دمشق، متأثرة بجراحها التي تعرضت لها، قبل يومين، جرّاء دهسها بالسيارة، في العاصمة دمشق، من قبل اللبنانية “لين سكاف” زوجة “هنيبعل القذافي”. لين سكاف

قالت وسائل إعلام محلية، إنّ الشابة السورية، توفيت بعد تعرضها لحادث “دهس” قبل يومين، من قبل “ألين سكاف”، زوجة هانيببعل القذافي، والتي منحها النظام السوري اللجوء السياسي في البلاد.

وكانت “لين سكاف” قد دهست مدنيين اثنين وعناصر من شرطة النظام، واصطدمت بدراجات نارية، في حي المزة بناء 14، بالعاصمة دمشق، ولم يستطع أحدٌ إيقافها.

لتتحول القصة إلى “ترند” لدى السوريين على منصّات التواصل الاجتماعي، حيث علق الفنان “قاسم ملحو” على الحادثة: «سيدة مدعومة جداً، لدرجة قدرت بسيارتها تدعس شرطيين 2 وتصدم دراجة شرطة، و3 مدنيين، حدث ذلك يا عين عمك من شويتين بالعاصمة دمشق المزة، اي نعم».

ولاقت حادثة الدهس، غضباً كبيراً لدى السوريين، على منصات التواصل الاجتماعي، مطالبين بتوضيح من وزارة الداخلية السورية، لذلك الأمر، ووجهوا نداءات للقضاء بمحاسبتها، إضافة إلى محاسبة “المسؤول” التي تدخل من أجل إخلاء سبيلها.

اقرأ: إسرائيل تقرع طبول الحرب في الجولان السوري

فيما تقول روايات شهود عيان، خلال تلك الحادثة، إنّ السيدة “ألين سكاف” هدّدت جميع الحشود، بعد إيقاف السيارة عنوةً، بأنّها ستدهسهم إن لم يفسحوا لها الطّريق، ليأتي بعد ذلك “مسؤول رفيع المستوى” أجبرهم على فتح الطريق بحجّة أنّها تخصّه.

اقرأ: الحسكة.. تواصل الحصار والنظام السوري يستهدف حافلة للأسايش

يشار إلى أنّ المدن السورية، من شرقها إلى غربها، تعيش حالة من الفوضى العارمة، التي باتت أشبه بغابة، حيث يغطي تلك المدن الفساد والمحسوبيات، إضافة إلى قوة السلاح الذي دائماً في سوريا يتعالى فوق الفانون. لين سكاف

ليفانت – متابعات