وزير الدفاع التونسي يصف الاحتجاجات الشعبية بـ”أعمال شغب”

تونس

ووصف وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي الاحتجاجات الليلية بـ”أعمال الشغب”، مشيرا إلى “ورود معلومات عن استغلال عناصر إرهابية للاحتجاجات للقيام بعمليات إرهابية”.

وقال وزير الدفاع في كلمته، إن “الاحتجاجات في تونس تعود إلى الوضعية الاقتصادية الهشة والبطالة وانسداد الأفق، وهي تراكمات تعود إلى سنوات طويلة تتطلب وقتا لمراجعتها”.

وأكد البرتاجي أنه “تم ضبط عناصر تكفيرية وأسلحة بيضاء ومولوتوف” في صفوف المحتجين، وأشار إلى أن التعامل الأمني مع التحركات كان “رصينا”.

وحضر 3 وزراء في الحكومة التونسية، الجلسة البرلمانية العامة المخصصة لتوجيه أسئلة إلى الحكومة، بشأن الاحتجاجات الأخيرة التي وقعت في مناطق عدة من البلاد بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

تونس

وتأتي جلسة الأسئلة الموجهة للوزراء وسط استمرار الاحتجاجات الليلية، حيث اندلعت مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في أحياء من العاصمة تونس، خاصة في حيي التضامن وجبل جلود، كما استعمل الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة لشباب محتجين بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس.

وتسببت الاحتجاجات التي تدخل يومها الخامس في توجه القوى المعنية بالحوار إلى الاهتمام بالاحتجاجات، التي كانت رسالتها الرئيسية استفحال الأزمة الاقتصادية التي تتطلب حلولا عاجلة.

المزيد  سعيّد: للشعب التونسي الحق بالشغل والحرية والكرامة الوطنية

وتبقى المعضلة السياسية أحد أبرز عناوين الواقع التونسي بجانب استفحال الأزمة الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، إذ أكد عدد من المتابعين أن الحوار الوطني الذي دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل، قد أصبح “مفرغا من محتواه” لأسباب عديدة.

ومن بين هذه الأسباب، قيام رئيس الحكومة هشام المشيشي بتعديل وزاري استبق فيه الحوار الوطني، الذي كان من المفترض أن تكون التعديلات الوزارية إحدى أهم مخرجاته.

ليفانت – وكالات