هبوط عدد السيّاح في تونس 78%

هبوط عدد السياح في تونس 78
هبوط عدد السياح في تونس 78%

لم يتمكّن قطاع السياحة في تونس من جلب حتى مليار دولار في عام انطفأ فيه القطاع بشكل لم يحدث من قبل، إذ بينت أرقام رسمية، اليوم الخميس، أنّ إيرادات قطاع السياحة الحيوي في تونس تدنّت 65%، فيما هبط عدد السائحين 78%.

ولم يتمكن القطاع سوى من جلب قرابة ملياري دينار (746 مليون دولار)، أي أنّه أخفق حتى في تحقيق مليار دولار، وتدنّى مجموع السائحين 78% خلال 2020 في ضربة قوية لاقتصاد البلاد نتيجة تأثيرات جائحة فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: إخوان تونس 2020: تصدّعات عقب اللقاءات بتركيا والتدخلات في ليبيا الجزء الأول

وبينت معطيات للبنك المركزي اليوم، أنّ عائدات السياحة تقلصت إلى ملياري دينار مقابل 5.68 مليار دينار في العام الماضي.

وذكر مسؤول حكومي لرويترز، أنّ مجموع السائحين تراجع 78% هذا العام، إذ هجر السياح الغربيون الفنادق والمنتجعات عقب أن استقبلت تونس في عام 2019 مجموعاً قياسياً من السياح وصل إلى 9.5 مليون.

وتعتبر السياحة قطاع حيوياً، وتسهم بنحو 8% من الناتج المحلي الخام، وهي مصدر رئيسي لجلب العملة الأجنبية وثاني أكبر مشغل بعد القطاع الزراعي، ونتيجة انهيار صناعة السياحة خلال العام الماضي، تلفت الترجيحات إلى أنّ الاقتصاد التونسي سيتقلّص بنسبة لن تقل عن 7% في 2020.

ليفانت-وكالات

لم يتمكّن قطاع السياحة في تونس من جلب حتى مليار دولار في عام انطفأ فيه القطاع بشكل لم يحدث من قبل، إذ بينت أرقام رسمية، اليوم الخميس، أنّ إيرادات قطاع السياحة الحيوي في تونس تدنّت 65%، فيما هبط عدد السائحين 78%.

ولم يتمكن القطاع سوى من جلب قرابة ملياري دينار (746 مليون دولار)، أي أنّه أخفق حتى في تحقيق مليار دولار، وتدنّى مجموع السائحين 78% خلال 2020 في ضربة قوية لاقتصاد البلاد نتيجة تأثيرات جائحة فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: إخوان تونس 2020: تصدّعات عقب اللقاءات بتركيا والتدخلات في ليبيا الجزء الأول

وبينت معطيات للبنك المركزي اليوم، أنّ عائدات السياحة تقلصت إلى ملياري دينار مقابل 5.68 مليار دينار في العام الماضي.

وذكر مسؤول حكومي لرويترز، أنّ مجموع السائحين تراجع 78% هذا العام، إذ هجر السياح الغربيون الفنادق والمنتجعات عقب أن استقبلت تونس في عام 2019 مجموعاً قياسياً من السياح وصل إلى 9.5 مليون.

وتعتبر السياحة قطاع حيوياً، وتسهم بنحو 8% من الناتج المحلي الخام، وهي مصدر رئيسي لجلب العملة الأجنبية وثاني أكبر مشغل بعد القطاع الزراعي، ونتيجة انهيار صناعة السياحة خلال العام الماضي، تلفت الترجيحات إلى أنّ الاقتصاد التونسي سيتقلّص بنسبة لن تقل عن 7% في 2020.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit