نجاد يُحذّر روحاني من الحرب المُدمّرة القادمة

نجاد يُحذر روحاني من الحرب المُدمرة القادمة
نجاد يُحذر روحاني من الحرب المُدمرة القادمة

ذكر الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، في رسالة بعثها إلى الرئيس حسن روحاني، أنّ التطورات حول العالم تشير إلى أنّه جرى التخطيط لوقوع حرب مدمرة جديدة في الشرق الأوسط والخليج.

وتابع في الرسالة: “يستدل من كل التطورات والمواقف والأخبار التي تنشر في مختلف وسائل الإعلام حول العالم أنّه تم التخطيط لوقوع حرب مدمرة جديدة في الشرق الأوسط والخليج”، مضيفاً: “يتعين على جميع المسؤولين منع اندلاع الحرب باتخاذ الإجراءات الضرورية والعاجلة، وأتوقع منكم، بصفتكم رئيس الجمهورية الإسلامية، بذل كل جهد ممكن في هذا الاتجاه، لمنع اندلاع الحرب”.

اقرأ أيضاً: إيران: هناك أدلة جادة على ضلوع إسرائيل باغتيال “فخري زادة”

وأنهى أحمدي نجاد رسالته، مشدداً أنّه “مما لا شك فيه أنّ دول المنطقة ستكون ممتنة للمسؤولين الذين بذكائهم وشعورهم بالمسؤولية سيمنعون الضرر المادي والروحي الذي يمكن أن يحصل بسبب الحروب”، (على حدّ قوله).

فيما كان قد قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إنّه إذا أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، “التوبة”، وعاد إلى المسار القانوني في الاتفاق النووي، فسوف نرحب بذلك، (على حدّ تعبيره).

نجاد يُحذّر روحاني من الحرب المُدمّرة القادمة

واستطرد روحاني، بأنّ إيران ستعود إلى الوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي إذا التزم الطرف المقابل بتعهداته، معدّاً أنّ استمرار عدم التزام الطرف المقابل بتعهداته لن يخضع إيران أو يجعلها تستسلم، وذلك عقب إعلان إيران هذا الأسبوع، عن رفعها لنسبة تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو النووي إلى 20% بعدما كانت قرابة 4% بموجب الاتفاق النووي الإيراني.

ليفانت-وكالات