من ضمنهم ترامب.. إيران تُعاقب مسؤولين أمريكيين

ترامب
ترامب

عمدت وزارة الخارجية الإيرانية، مساء يوم الثلاثاء، إلى إدراج الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ووزراء الخارجية والدفاع والخزانة ومسؤولين آخرين على لائحة العقوبات الإيرانية.

وتتضمن العقوبات الإيرانية أيضاً وزير الدفاع الأمريكي السابق، مارك إسبر، ومديرة وكالة الاستخبارات، جينا هاسبل، بجانب جون بولتون وبراين هوك، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران، إليوت أبرامز، ومدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الخزانة الأمريكية.

اقرأ أيضاً: قطر تستمرّ بمساعيها لتعويم إيران خليجياً

وزعمت الخارجية أنّ فرض عقوبات على كبار المسؤولين الأمريكيين جاء دورهم في الأنشطة الإرهابية والمناهضة لحقوق الإنسان بحق إيران (على حدّ وصفها).

وادّعت أنّ الشخصيات التي طالتها العقوبات ساهمت في اغتيال قاسم سليماني ورفاقه، واغتيال العالم النووي، محسن فخري زادة، ودعم أعمال إرهابية بحق إيران، وتمويل وتسليح وتدريب جماعات إرهابية معارضة (وفق زعمها).

إيران أمريكا

كما ادّعت إلى أنّ تلك الشخصيات فرضت حصاراً على الشعب الإيراني منعته من الحصول على الأدوية والغذاء والخدمات والمعدّات الطبيّة، فيما كان قد زعم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أنّ بلاده استطاعت هزيمة ترامب في السياسة الخارجية بدعم من الشعب الإيراني.

وضمن كلمة أثناء اجتماع مجلس الشورى الإسلامي، تعقيباً على أسئلة بعض النواب، أجاب ظريف، “نشكر الله أن اليوم هو آخر يوم في رئاسة دونالد ترامب في أمريكا، تمكنا من هزيمة ترامب في مجال السياسة الخارجية عبر أدوات الحوار وبدعم من الشعب الإيراني”.

ليفانت-وكالات

عمدت وزارة الخارجية الإيرانية، مساء يوم الثلاثاء، إلى إدراج الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ووزراء الخارجية والدفاع والخزانة ومسؤولين آخرين على لائحة العقوبات الإيرانية.

وتتضمن العقوبات الإيرانية أيضاً وزير الدفاع الأمريكي السابق، مارك إسبر، ومديرة وكالة الاستخبارات، جينا هاسبل، بجانب جون بولتون وبراين هوك، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران، إليوت أبرامز، ومدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الخزانة الأمريكية.

اقرأ أيضاً: قطر تستمرّ بمساعيها لتعويم إيران خليجياً

وزعمت الخارجية أنّ فرض عقوبات على كبار المسؤولين الأمريكيين جاء دورهم في الأنشطة الإرهابية والمناهضة لحقوق الإنسان بحق إيران (على حدّ وصفها).

وادّعت أنّ الشخصيات التي طالتها العقوبات ساهمت في اغتيال قاسم سليماني ورفاقه، واغتيال العالم النووي، محسن فخري زادة، ودعم أعمال إرهابية بحق إيران، وتمويل وتسليح وتدريب جماعات إرهابية معارضة (وفق زعمها).

إيران أمريكا

كما ادّعت إلى أنّ تلك الشخصيات فرضت حصاراً على الشعب الإيراني منعته من الحصول على الأدوية والغذاء والخدمات والمعدّات الطبيّة، فيما كان قد زعم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أنّ بلاده استطاعت هزيمة ترامب في السياسة الخارجية بدعم من الشعب الإيراني.

وضمن كلمة أثناء اجتماع مجلس الشورى الإسلامي، تعقيباً على أسئلة بعض النواب، أجاب ظريف، “نشكر الله أن اليوم هو آخر يوم في رئاسة دونالد ترامب في أمريكا، تمكنا من هزيمة ترامب في مجال السياسة الخارجية عبر أدوات الحوار وبدعم من الشعب الإيراني”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit