مقتل أحد أفراد طاقمها.. قراصنة يهاجمون سفينة تجارية تركية

سفينة

قال الإعلام التركي إن قراصنة قتلوا أحد أفراد الطاقم سفينة “موتسارت”، وخطفوا 15 من السفينة التي يضم طاقمها في المجمل 19 شخصاً، وأضافت أن السفينة كانت في طريقها من لاغوس إلى كيب تاون. قراصنة 

وقالت المديرية البحرية التركية، إن الطاقم حبس نفسه في البداية في منطقة آمنة لكن القراصنة اقتحموا الغرفة بعد ست ساعات. خلال الصراع، توفي أحد أفراد الطاقم على متن سفينة موتسارت التجارية.

ونقلت وسائل الإعلام عن شركة بودن، ومقرها إسطنبول، قولها إن مُلاك ومشغلي السفينة خُطفوا تحت تهديد السلاح في خليج غينيا.

بدوره، قال مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووسائل إعلام تركية، إن أنقرة تسعى اليوم الأحد إلى إنقاذ ثلاثة ناجين من أفراد طاقم سفينة شحن هاجمها قراصنة قبالة ساحل نيجيريا، وقتلوا شخصاً وخطفوا 15 آخرين.

وذكرت الرئاسة أن أردوغان أجرى اتصالين هاتفيين مع ربان السفينة التي تتحرك صوب الغابون، “وأصدر تعليمات لكل المسؤولين بخصوص إنقاذ طاقم السفينة”.

مسار السفينة

وذكرت المعلومات أن القراصنة غادروا السفينة في خليج غينيا وعلى متنها ثلاثة بحارة بعد أخذ معظم أفراد الطاقم يوم السبت. تتجه السفينة حالياً إلى ميناء جنتيل في الغابون.

وتعرفت وسائل الإعلام التركية على الضحية وهو المهندس الأذربيجاني فرمان إسماعيلوف، وهو عضو الطاقم الوحيد غير التركي.

المزيد  الجيش الليبي يفرج عن السفينة التركية المحتجزة

وقالت الرئاسة التركية في تغريدة، إن الرئيس التركي تحدث مرتين مع الضابط الكبير المتبقي على متن السفينة، فرقان يارين. وأضافت أن أردوغان أصدر أوامر بإخراج الطاقم المخطوف.

وقالت شركة بودن ماريتايم ومقرها اسطنبول في بيان “مالكو ومشغلو سفينة موتسارت التجارية التي اختطفت تحت تهديد السلاح في خليج غينيا أكدوا للأسف مقتل أحد أفراد طاقمها واختطاف آخرين”. قراصنة 

ليفانت – وكالات