مصر تُبدّد العجز.. وتكوّن أرصدة كبيرة في الخارج

اقتصاد مصر

استطاعت البنوك المصرية مضاعفة حيازتاها الدولارية خارج مصر، بنسبة تصل إلى 100% خلال 2020، فيما كشفت الحكومة عن مؤشرات إيجابية للاقتصاد، تضمنت مقدرة الاقتصاد المصري على تقليص عجز الموازنة، خلال النصف الأول من العام الجاري، رغم تبعات جائحة كورونا.

وأفصح مصدر مسؤول بالبنك المركزي المصري عن أنّ أرصدة واحتياطيات البنوك المصرية في الخارج (بخلاف أرصدة الاحتياطيات الدولية للبنك المركزي) تضاعفت من 10 مليارات دولار، في أبريل/ نيسان الماضي، إلى أكثر من 20 مليار دولار بنهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020.

اقرأ أيضاً: مجلس إدارة الحديد والصلب المصرية يقرر تصفية الشركة

وأعاد هيثم عادل، رئيس قطاع الخزانة وأسواق المال ببنك التنمية الصناعية، تلك القفزة إلى الرؤية الاستباقية للبنك المركزي لتجنيب القطاع المصرفي تداعيات أزمة كورونا الحالية، محلياً أو عالمياً، مؤكداً أنّ وصول أرصدة البنوك المصرية في الخارج إلى تلك المعدلات القياسية يعتبر من ثمار النتائج الإيجابية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.

هذا وكان احتياطي مصر من النقد الأجنبي ازداد بنهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مدوناً أكثر من 40 مليار دولار بزيادة، وصلت إلى قرابة 850 مليون دولار.

مصر

وعلى صعيد متّصل، ذكر مجلس الوزراء المصري، اليوم الخميس، أنّ العجز الكلي للميزانية وصل إلى 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي، في النصف الأول من السنة المالية الحالية 2020-2021، مقابل 4.1% قبل عام، مضيفاً ضمن بيان صحفي، أنّ الفائض الأولي في النصف الأول من السنة المالية الحالية وصل إلى 14 مليار جنيه.

ليفانت-وكالات

استطاعت البنوك المصرية مضاعفة حيازتاها الدولارية خارج مصر، بنسبة تصل إلى 100% خلال 2020، فيما كشفت الحكومة عن مؤشرات إيجابية للاقتصاد، تضمنت مقدرة الاقتصاد المصري على تقليص عجز الموازنة، خلال النصف الأول من العام الجاري، رغم تبعات جائحة كورونا.

وأفصح مصدر مسؤول بالبنك المركزي المصري عن أنّ أرصدة واحتياطيات البنوك المصرية في الخارج (بخلاف أرصدة الاحتياطيات الدولية للبنك المركزي) تضاعفت من 10 مليارات دولار، في أبريل/ نيسان الماضي، إلى أكثر من 20 مليار دولار بنهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020.

اقرأ أيضاً: مجلس إدارة الحديد والصلب المصرية يقرر تصفية الشركة

وأعاد هيثم عادل، رئيس قطاع الخزانة وأسواق المال ببنك التنمية الصناعية، تلك القفزة إلى الرؤية الاستباقية للبنك المركزي لتجنيب القطاع المصرفي تداعيات أزمة كورونا الحالية، محلياً أو عالمياً، مؤكداً أنّ وصول أرصدة البنوك المصرية في الخارج إلى تلك المعدلات القياسية يعتبر من ثمار النتائج الإيجابية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.

هذا وكان احتياطي مصر من النقد الأجنبي ازداد بنهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مدوناً أكثر من 40 مليار دولار بزيادة، وصلت إلى قرابة 850 مليون دولار.

مصر

وعلى صعيد متّصل، ذكر مجلس الوزراء المصري، اليوم الخميس، أنّ العجز الكلي للميزانية وصل إلى 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي، في النصف الأول من السنة المالية الحالية 2020-2021، مقابل 4.1% قبل عام، مضيفاً ضمن بيان صحفي، أنّ الفائض الأولي في النصف الأول من السنة المالية الحالية وصل إلى 14 مليار جنيه.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit