مصادر: رئيس المخابرات التركية زار سوريا سرّاً

حقان فيدان

تداولت مصادر إعلامية تركية تسريبات، نقلاً عن عضو مجلس سوريا الديمقراطية، مير شيبلي، مفادها أن هاكان فيدان، رئيس جهاز المخابرات التركية، زار سوريا مؤخراً بصحبة وفد رفيع المستوى، لافتاً إلى أنّه تم التوافق بين أنقرة ودمشق على حساب أكراد سوريا.

وبحسب ما قاله “شبيلي”، فقد جرى خلال زيارة فيدان السرية لدمشق، توقيع بعض الاتفاقات مع نظام بشار الأسد.

اقرأ المزيد: مصادر أمريكية لقسد: الروس”ضيوف” على ريف الرقة

وبحسب صحيفة “زمان التركية”، فقد لفت عضو مجلس سوريا الديمقراطية، إلى أنّه بعد المفاوضات التركية السورية في دمشق، بدأ النظام السوري في إطلاق لقب “إرهابيين” على قوات سوريا الديمقراطية، بعد أن كان يلقبهم بـ”الميليشيا”.

حقان فيدان

 

وأضاف: ” من الواضح أن هناك معاهدة جديدة بين النظام السوري وتركيا تدخل حقبة جديدة. وهي في هذه الحالة تهدف إلى فتح الطريق أمام تركيا لتكون قادرة على احتلال مدن جديدة في سوريا”.

اقرأ المزيد: الخارجية الأمريكية: لدينا أدلة على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيمياوية

في السياق ذاته، ألمح شيبلي إلى أن الولايات المتحدة تريد حصر تركيا في سوريا، وبالطبع هذه القيود لن تتم إلا بموافقة روسيا. ففي النهاية من المقرر طرد أنقرة وطهران من سوريا، لتنفرد الولايات المتحدة وروسيا بالساحة السورية، لافتاً إلى أنّ أن تركيا تريد تنفيذ مشروع الإخوان المسلمين، وبالتالي سيكون طردها صعبا من سوريا.

يشار إلى أنّ الجانب الأميركي أكّد لقوات سوريا الديمقراطية، بأن القوات التركية لن تتمكن من التقدم والسيطرة على أي منطقة جديدة شمال شرق سوريا، ولاسيما ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

جدير بالذكر أن النظام السوري هاجم قسد مؤخراً، ووصفها بالإرهاب، الأمر الذي دفع الأخيرة إلى نشر بيان، استنكرت فيه تصريحات النظام السوري، وذلك بالتزامن مع اندلاع الاشتباكات بين الأسايش والنظام السوري في الحسكة.

ليفانت- زمان التركية