مسلسل “سمبسون” المثير للجدل يعود للواجهة بعد اقتحام “الكابيتول”

مسلسل سمبسون المثير للجدل يعود للواجهة بعد اقتحام الكابيتول
مسلسل "سمبسون" المثير للجدل يعود للواجهة بعد اقتحام "الكابيتول"

يؤكد المعجبون والمتابعون للمسلسل الكرتوني الشهير “عائلة سمبسون” وجود أوجه شبه واضحة بين أعمال الشغب المتطرفة واقتحام مبنى الكابيتول هيل في واشنطن، يوم الأربعاء، وبين حلقة أخيرة عرضت من المسلسل الشهير.

وكانت الحلقة رقم 31 السنوية من مسلسل الرسوم المتحركة الطويل، التي تم عرضها في الأول من نوفمبر وتحمل عنوان “منزل الشجرة المرعب” مشهداً مخيفاً حيث التهمت النيران أجزاءً من مدينة سبرينغفيلد، مسقط رأس عائلة سمبسون، كما ظهرت صور للمركبات المقلوبة والنوافذ المكسورة.

ويتعجب المتابعون من الصور المشابهة لمثيري الشغب المؤيدين للرئيس الأميركي “دونالد ترامب”، والذين اقتحموا مبنى الكابيتول، ونجم عن تلك الأعمال مقتل 5 أشخاص، من بينهم شرطي لقي حتفه، يوم الجمعة.

وعلّق أحد المعجبين على تويتر: “مرّةً أخرى، رأى مسلسل عائلة سيمبسون ذلك مسبقاً”

كما نشر عدد من المتابعين للمسلسل صورا تضمنت أحد المشاغبين من أنصار ترامب وكان في زي الفايكينغ يلتقط صوراً في قاعة مجلس الشيوخ، والتي كانت تشبه إلى حدّ مثير للدهشة شخصية في حلقة من عائلة سمبسون، حيث وقفت الشخصية فوق مبنى الكابيتول وكانت ترفع العلم الأميركي.

اقرأ: ميزة جديدة في فيسبوك لمحاربة كورونا

ويبدو أنّ المسلسل، الذي امتدّ عرضه لفترة زمنية تزيد عن 30 عاماً، استطاع توقع أحداث هامة بدءاً من فيروس كورونا والدبابير القاتلة، في حلقة حملت عنوان “مارج المقيدة” من حلقات الموسم الرابع، ووصول دونالد ترامب إلى مقعد الرئاسة الأميركية، كما في حلقة “بارت في المستقبل”، في الموسم الحادي عشر.

كما توقعت إحدى حلقات المسلسل، أيضاً، شراء ديزني لشركة فوكس في الحلقة “عندما تتمنى مع ظهور نجمة”.

يشار إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يبدو فيها أنّ مسلسل عائلة سمبسون يسبق التاريخ بخطوة ويثير دهشة متابعيه في مختلف أنحاء العالم.

ليفانت_وكالات

يؤكد المعجبون والمتابعون للمسلسل الكرتوني الشهير “عائلة سمبسون” وجود أوجه شبه واضحة بين أعمال الشغب المتطرفة واقتحام مبنى الكابيتول هيل في واشنطن، يوم الأربعاء، وبين حلقة أخيرة عرضت من المسلسل الشهير.

وكانت الحلقة رقم 31 السنوية من مسلسل الرسوم المتحركة الطويل، التي تم عرضها في الأول من نوفمبر وتحمل عنوان “منزل الشجرة المرعب” مشهداً مخيفاً حيث التهمت النيران أجزاءً من مدينة سبرينغفيلد، مسقط رأس عائلة سمبسون، كما ظهرت صور للمركبات المقلوبة والنوافذ المكسورة.

ويتعجب المتابعون من الصور المشابهة لمثيري الشغب المؤيدين للرئيس الأميركي “دونالد ترامب”، والذين اقتحموا مبنى الكابيتول، ونجم عن تلك الأعمال مقتل 5 أشخاص، من بينهم شرطي لقي حتفه، يوم الجمعة.

وعلّق أحد المعجبين على تويتر: “مرّةً أخرى، رأى مسلسل عائلة سيمبسون ذلك مسبقاً”

كما نشر عدد من المتابعين للمسلسل صورا تضمنت أحد المشاغبين من أنصار ترامب وكان في زي الفايكينغ يلتقط صوراً في قاعة مجلس الشيوخ، والتي كانت تشبه إلى حدّ مثير للدهشة شخصية في حلقة من عائلة سمبسون، حيث وقفت الشخصية فوق مبنى الكابيتول وكانت ترفع العلم الأميركي.

اقرأ: ميزة جديدة في فيسبوك لمحاربة كورونا

ويبدو أنّ المسلسل، الذي امتدّ عرضه لفترة زمنية تزيد عن 30 عاماً، استطاع توقع أحداث هامة بدءاً من فيروس كورونا والدبابير القاتلة، في حلقة حملت عنوان “مارج المقيدة” من حلقات الموسم الرابع، ووصول دونالد ترامب إلى مقعد الرئاسة الأميركية، كما في حلقة “بارت في المستقبل”، في الموسم الحادي عشر.

كما توقعت إحدى حلقات المسلسل، أيضاً، شراء ديزني لشركة فوكس في الحلقة “عندما تتمنى مع ظهور نجمة”.

يشار إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يبدو فيها أنّ مسلسل عائلة سمبسون يسبق التاريخ بخطوة ويثير دهشة متابعيه في مختلف أنحاء العالم.

ليفانت_وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit