مساعٍ لتشكيل ثالث حكومة إيطالية خلال 3 أعوام

إيطاليا - كونتي
إيطاليا - كونتي

كشف رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، الساعي إلى تكوين أغلبية جديدة منذ انسحاب حزب عضو في الائتلاف الحكومي، مساء أمس الاثنين، أنّه سيقدم استقالته اليوم الثلاثاء. حكومة إيطالية

ولفت بيان لمكتبه، أنّ كونتي طالب باجتماع لمجلس الوزراء، الثلاثاء في الساعة التاسعة، (الثامنة بتوقيت غرينتش) بغية “إبلاغ الوزراء نيته التوجه إلى مقرّ رئاسة الجمهورية للاستقالة”، فيما يأمل كونتي أن يستحوذ بتكليف من الرئيس سيرجيو ماتاريلا، سيكون الثالث منذ العام 2018، ضمن محاولة لتشكيل حكومة جديدة، وفق وسائل الإعلام الإيطالية.

اقرأ أيضاً: مغربيّة تتسبّب باعتقال عمدة إيطاليا

وانطلقت الأزمة السياسية في إيطاليا عقب سحب رئيس الوزراء السابق، ماتيو رينزي، (2014-2016) حزبه الصغير “ايطاليا فيفا/ إيطاليا الحية” من الائتلاف الحاكم بعدما شجب لأسابيع آليات التعامل مع الأزمة الصحية وخطط كونتي للإنفاق الاقتصادي.

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي السابق، زعيم حزب “إيطاليا الحية”، ماتيو رينتزي، عن استقالة وزيرتين منتميتين لحزبه من الحكومة، ما قد يؤدي إلى انهيار الائتلاف الحكومي وأزمة سياسية جديدة.

إيطاليا في طريها إلى أزمة حكومية بعد دعوة وزير الداخلية لانتخابات مبكرة

إذ كان قد أكد زعيم الحزب، منتصف يناير الجاري، استقالة وزيرة الزراعة، تيريزا بيلانوفا، ووزيرة شؤون العائلة والإمكانيات المتساوية، إيلينا بونيتي، ما يعني انسحاب الحزب من الائتلاف الحكومي المتكون من “حركة 5 نجوم” والحزب الديمقراطي و”إيطاليا الحية”.

ورغم ذلك، شدّد رينتزي على استعداده للحوار ومناقشة الحفاظ على الأغلبية الحالية أو تشكيل أغلبية جديدة، كما أكد جاهزية حزبه للانتقال إلى المعارضة في حال الضرورة، مشيراً أنّه لا يرى إمكانية لإجراء انتخابات برلمانية جديدة، لكن انسحاب “إيطاليا الحية” من الائتلاف قد يؤدّي إلى حجب الثقة عن الحكومة. حكومة إيطالية

ليفانت-وكالات