مخاطر الوزن الزائد في ظلّ كورونا

مخاطر الوزن الزائد في ظلّ كورونا
مخاطر الوزن الزائد في ظلّ كورونا

كشفت دراسات حديثة مدى العلاقة بين زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم، حيث أشارت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، أنّ الطريقة الأمثل لنقص الوزن هي عن طريق الدمج بين النظام الغذائي والتمارين الرياضية، ومن الممكن أن تكون هذه كخطوة أولى للحدّ من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

حتى إنّ العديد من الدراسات أظهرت أنّ السمنة قد تجعل الناس أيضاً أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19، في دراسة أجريت على ما يقرب من 17 ألف مريض بكوفيد-19 في المستشفيات البريطانية.

وحذّر العلماء من أنّ مؤشر كتلة الجسم لا يستطيع التمييز بين الدهون الزائدة أو العضلات أو العظام، لهذا، يعتبر قياس الخصر خطوة جيدة للانتباه الصحة.

السمنة وكورونا

والسبب الآخر لارتفاع ضغط الدم ينتج من عدم ممارسة الرياضة.

ومن الأمور الأخرى التي تساعد في ارتفاع ضغط الدم: التدخين، التغذية السيئة التي تعتمد بشكل كبير على الوجبات السريعة، شرب الكحول، الكافيين، تناول كميات كبيرة من الملح.

اقرأ: ووهان تسجّل أول وفاة بكورونا منذ 8 أشهر

ووجدت دراسة لهيئة الصحة الوطنية في بريطانيا، أنّ خطر الوفاة جرّاء كوفيد-19 يتضاعف بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

اقرأ: منظمة الصحة العالمية تعارض فرض التلقيح كشرط للسماح بالسفر

وفيما أوضح الباحثون أنّه إذا تم أخذ الظروف الصحية الأخرى المرتبطة بالسمنة، مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني، بعين الاعتبار، فإنّ الخطر سيكون أعلى.

وأظهرت بيانات نشرتها شبكة “بي بي سي”، أنّ 64 في المئة من السكان في المملكة المتحدة، يعانون من زيادة الوزن والبدانة، ويتراوح مؤشر كتلة الجسم لدى 35 في المئة، منهم بين 25 و29، بينما يصل مؤشر كتلة الجسم لدى 29 في المئة، منهم إلى 30 أو أعلى.

ليفانت – وكالات