مجلس إدارة الحديد والصلب المصرية يقرر تصفية الشركة

مصر

تكبدت الحديد والصلب المصرية خسائر بنحو 274 مليون جنيه في الربع الأول من السنة المالية 2020-2021 مقابل خسائر 368 مليون قبل عام، وأوقفت بورصة مصر التداول على أسهم الشركة اليوم لحين إرسال قرارات الجمعية العامة غير العادية للشركة.

وتمتلك الشركة القابضة للصناعات المعدنية وهي مملوكة للحكومة نحو 83% من خلال أسهم شركة الحديد والصلب المصرية.

وكانت وزارة التجارة والصناعة المصرية، قد أصدرت قراراً بفرض رسوم وقائية نهائية متدرجة على واردات بعض منتجات الحديد والصلب لمدة ثلاث سنوات بنسبة 25% على حديد التسليح، و16% على البليت (خام الحديد).

حديد مصر

وأوضح البيان أن فترة الثلاث سنوات تشمل فترة التدابير الوقائية المؤقتة التي تم فرضها، ما يعني أن القرار سينتهي العمل به في أبريل 2022.

وقال عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية، خالد الفقي، اليوم الثلاثاء، إن الجمعية العامة غير العادية لشركة الحديد والصلب المصرية قررت عدم استمرارية الشركة الليلة الماضية مما يعني تصفيتها.

المزيد  الرئيس المصري: تخصيص 100 مليار جنيه لدعم خطة مواجهة كورونا

وأضاف الفقي في اتصال هاتفي مع رويترز “تمت الموافقة على فصل نشاط المحاجر بالشركة وتأسيس شركة مساهمة منفصلة له وفي نهاية الاجتماع تمت الموافقة على عدم استمرار شركة الحديد والصلب دون نقاش أو أي شيء”.

وجاء القرار نتيجة لتأكد سلطة التحقيق من “وجود زيادة كبيرة في الواردات ألحقت ضرراً جسيما بالصناعة المحلية”.

ويبلغ إنتاج مصر من حديد التسليح ما بين سبعة ملايين و7.5 مليون طن سنوياً.

ليفانت – وكالات

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021