متحف نابولي يستعيد نسخة مسروقةً من لوحة “سالفاتور موندي”

تمكّنت الشرطة الإيطالية من استعادة نسخة من لوحة “سالفاتور موندي”، بعد أن سرقت من متحف في نابولي، والتي رسم لوحتها الأصلية الفنان العالمي، ليوناردو دافينشي، وتعتبر من أغلى اللوحات في العالم.

اقرأ المزيد: عراقي ثمانيني يحوّل منزله لمتحف تراثي في مدينة السماوة

حيث تمّ العثور على هذا العمل الفني، الذي من المحتمل أن يكون قد رسمه أحد طلاب “ماجستير” عصر النهضة، في شقة مواطن يبلغ من العمر 36 عاماً، تم إيقافه للاشتباه في تلقيه بضائع مسروقة.

لوحة المسيح
وعلى الرغم من عدم معرفة من ابتكر لوحة “سالفاتور موندي” هذه بالذات، إلا أنه يعتقد أنه قد تم رسمها في نهاية عام 1510، بواسطة شخص من ورشة الفنان.

وفي هذا السياق، قال مالك اللوحة، متحف سان دومينيكو ماجوري في نابولي، على موقعه على الإنترنت، إن هناك “عدة فرضيات” حول هوية الرسام، ونسبت النظرية “الأكثر إقناعا”، إلى أن طالب ليوناردو، جيرولامو أليبراندي، هو الذي رسمها.

اقرأ المزيد: نحو 100 ألف تحفة على مدى 12 قرناً.. كنوز المتحف الإسلامي في مصر

يشار إلى أنّه تمّ تصميم الصورة على غرار تصوير ليوناردو الشهير للمسيح، مع رفع يد واحدة للبركة، والأخرى تحمل كرة بلورية، حيث تم عمل نسخ عديدة من العمل خلال حياة الفنان من قبل طلابه ومساعديه.

جدير بالذكر أنّ الشرطة لم تتمكّن من تحديد زمن سرقة اللوحة، على الرغم من أن متحف نابولي أفاد بامتلاكه للعمل مؤخرا في يناير 2020، عندما أعيد من روما.

ليفانت- وكالات