قتل شقيقته في “بلجيكا” وتوارى عن الأنظار

قتل شقيقته في "بلجيكا" وتوارى عن الأنظار
قتل شقيقته في "بلجيكا" وتوارى عن الأنظار

هزّت جريمة الرأي العام عندما أقدم لاجئ سوري على قتل شقيقته “أحلام يونان”، والّتي عثر عليها مقتولة في مدينة “ليبيج”، في حين رجّحت العديد من المصادر، هروب الجاني إلى “سوريا”.

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر إعلاميّة، مقتل اللاجئة السورية “أحلام يونان”، البالغة من العمر (28 عاماً) على يد شقيقها، ويدعى “جورج يونان”، في مطلع العام الجاري.

ووجدت الضحية مصابة بطلق ناري في رأسها، ويديها مكبلتين خلف ظهرها، كما أنّها قد تعرّضت للتعذيب، وبحسب ما نشر في موقع (7SUR7)، الأمر الذي دفع جورج لقتل شقيقته كان بدافع الشرف.

وكانت الشرطة “البلجيكية” قد عثرت على “أحلام” مقتولة، يوم الأحد الماضي، بطلق ناري في الرأس، في حين رجّح تقرير الطبيب الشرعي أن تكون الشابة قد تعرّضت للتعذيب قبل قتلها، باعتبار أنّها كانت مكبلة اليدين.

ووجّهت أصابع الاتهام إلى شقيقها “جورج”،ّ لأنّه كان دائماً ينتقد أسلوب حياة “أحلام” الأوروبي، وذلك بناءً على إفادة “فاديا”، أخت الضحية ”أحلام يونان”، كما طالبت بحماية أسرتها من خطر شقيقها “المتهم”.

اقرأ: لاجئ سوري يخترع شارعاً ذكياً على مستوى العالم

وبحسب ما أكدته “فاديا”، فإنّ “أحلام” غادرت سوريا واستقرّت في بلجيكا منذ 2012، بعد أن «هربت من الزواج القسري».

اقرأ: شابات سودانيات يناضلن من أجل مجّانية الطب النفسي

وبدوره، أصدر مكتب المدّعي العام في مدينة “ليبيج”، يوم الاثنين الماضي، مذكرة أوروبيّة بحق جورج (الأخ الأكبر لأحلام) بعد ارتكابه الجريمة.

ليفانت – وكالات 

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021