في العراق.. إيجاد مقبرة جماعيّة لضحايا داعش

العثور على مقبرة جماعية جديدة في الرقة

كشفت مجموعة من شيوخ العشائر في محافظة صلاح شمالي العراق، اليوم الثلاثاء، عن العثور على مقبرة جماعية تضم رفات مدنيين “مغيبين.

وأوضح بيان لشيوخ عشائر قضاء الإسحاقي: “تم العثور على مقبرة جماعية في الناحية، تحديداً منطقة جالي، وتضم العشرات من جثث المغيبين في فترة تحرير مناطقنا من احتلال تنظيم داعش الإرهابي في العام 2014”.

وأردف البيان: “قامت القوات الماسكة للأرض بمنع الأهالي من حفر المقبرة والبحث عن أولادهم المغدورين، وبعد الضغط على القوات الماسكة للأرض قاموا بإخبار مديرية شرطة الإسحاقي، ومن ثم مفاتحة المحكمة المختصّة في المنطقة”.

اقرأ أيضاً: إيران: سليماني أشرف على إنشاء 82 لواءً في سوريا والعراق

وأكمل البيان بالقول إنّه “تم إصدار قرار من قبل القاضي بمفاتحة دائرة مؤسسة الشهداء في بلد لغرض مفاتحة مفوضية حقوق الإنسان ومنظمة الصليب الأحمر والمنظمات المختصّة في هذا الشأن لغرض حفر المقبرة والتعرّف على الجثث أو من خلال فحص  الـDNA”.

ونوّه البيان “إلى وجود مقابر جماعية أخرى، لكن القوات الأمنية التي تمسك الأرض تمنع الأهالي من حفرها والبحث عن جثث أولادهم”.

الكاظمي: العراق لن يكون ملعباً للصراعات الإقليمية أو الدولية

هذا وكان قد كشف اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، في الثالث والعشرين من ديسمبر الماضي، عن مقتل معاون والي العراق في تنظيم “داعش” بعملية نوعية بمحافظة كركوك شمالي البلاد.

وصرّح رسول حينها، أنّ “وحدات جهاز مكافحة الإرهاب نفذت واجبين نوعيين في مناطق جنوبي محافظة كركوك وغربي العاصمة بغداد”، مضيفاً أنّ “قوة تكتيكية خاصة نفذت واجباً استباقياً بالمروحيات في منطقة وادي الشاي بمحافظة كركوك، أسفر عن مقتل عنصرين إرهابيين من بقايا عصابات داعـش، بعد الاشتباك معهما داخل وكر لهم، وأنّ أحدهما هو المعاون الأول لما يعرف بوالي العراق والملقب بـ(شعلان)”.

ليفانت-وكالات

كشفت مجموعة من شيوخ العشائر في محافظة صلاح شمالي العراق، اليوم الثلاثاء، عن العثور على مقبرة جماعية تضم رفات مدنيين “مغيبين.

وأوضح بيان لشيوخ عشائر قضاء الإسحاقي: “تم العثور على مقبرة جماعية في الناحية، تحديداً منطقة جالي، وتضم العشرات من جثث المغيبين في فترة تحرير مناطقنا من احتلال تنظيم داعش الإرهابي في العام 2014”.

وأردف البيان: “قامت القوات الماسكة للأرض بمنع الأهالي من حفر المقبرة والبحث عن أولادهم المغدورين، وبعد الضغط على القوات الماسكة للأرض قاموا بإخبار مديرية شرطة الإسحاقي، ومن ثم مفاتحة المحكمة المختصّة في المنطقة”.

اقرأ أيضاً: إيران: سليماني أشرف على إنشاء 82 لواءً في سوريا والعراق

وأكمل البيان بالقول إنّه “تم إصدار قرار من قبل القاضي بمفاتحة دائرة مؤسسة الشهداء في بلد لغرض مفاتحة مفوضية حقوق الإنسان ومنظمة الصليب الأحمر والمنظمات المختصّة في هذا الشأن لغرض حفر المقبرة والتعرّف على الجثث أو من خلال فحص  الـDNA”.

ونوّه البيان “إلى وجود مقابر جماعية أخرى، لكن القوات الأمنية التي تمسك الأرض تمنع الأهالي من حفرها والبحث عن جثث أولادهم”.

الكاظمي: العراق لن يكون ملعباً للصراعات الإقليمية أو الدولية

هذا وكان قد كشف اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، في الثالث والعشرين من ديسمبر الماضي، عن مقتل معاون والي العراق في تنظيم “داعش” بعملية نوعية بمحافظة كركوك شمالي البلاد.

وصرّح رسول حينها، أنّ “وحدات جهاز مكافحة الإرهاب نفذت واجبين نوعيين في مناطق جنوبي محافظة كركوك وغربي العاصمة بغداد”، مضيفاً أنّ “قوة تكتيكية خاصة نفذت واجباً استباقياً بالمروحيات في منطقة وادي الشاي بمحافظة كركوك، أسفر عن مقتل عنصرين إرهابيين من بقايا عصابات داعـش، بعد الاشتباك معهما داخل وكر لهم، وأنّ أحدهما هو المعاون الأول لما يعرف بوالي العراق والملقب بـ(شعلان)”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit