عفرين..”فصائل أنقرة” تواصل سلوكياتها القمعية

عفرين

ماتزال مدينة عفرين غارقةً في الفوضى والخراب، اللذين تزيد من وطأتهما سلوكيات “فصائل أنقرة”، التي تسعى لإخراج من تبقى من العفرينيين من ديارهم، عن طريق الممارسات القمعية والانتهاكات الدائمة لحقوق الإنسان. 

وبهذا الصّدد، أقدم مسلّحون مجهولون، يستقلون سيارة نوع “فان”، على اختطاف أحد الأشخاص، من وسط مدينة عفرين الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا شمالي حلب، أثناء خروجه من عمله، كما ضربوا ابنه الذي كان يرافقه، واقتادوه إلى مكان مجهول.

اقرأ المزيد: تركيا تستبدل صورة أوجلان في عفرين بعلمها

كذلك، اختطف مسلحون مجهولون يستقلون سيارة نوع “سنتافيه”، مساء أمس، مختار قرية الحلوانية غرب مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، الذي تسيطر عليه الفصائل الموالية لتركيا أيضاً.

إلى ذلك، وثّق المرصد السوري، يوم أمس، مقتل مواطن جرّاء استهدافه بالرصاص بالقرب من دوار كتاب أمام محل الناقو للأسلحة، وسط مدينة الباب، الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا شرقي حلب.

عفرين

من جهة أخرى، أفرجت فرقة الحمزة الموالية لتركيا، مساء أمس، عن مواطن عفريني بعد اعتقاله نحو 48 ساعة، لاعتراضه على قطع عناصر الفصائل الموالية لتركيا أشجار الزيتون التي يملكها، في قرية بابليت التابعة لناحية جنديرس غربي عفرين، حيث قطع عناصر الفصائل مايقارب الـ70 شجرة من أرضه، كما قطعوا نحو 150 شجرة يملكها أشقائه، وقد تعرّض المواطن للتعذيب، خلال فترة اعتقاله في مقر فرقة الحمزة في قرية ماراتي بريف عفرين.

في سياق متصل،كان قد أُصيب طفل من مهجري الغوطة الشرقية بعدة رصاصات طائشة، بعد نشوب خلاف بين مجموعتين عسكريتين تابعتين لـ”فرقة الحمزة” داخل مدينة عفرين شمالي غربي حلب، تطوّر لإشهار السلاح وإطلاق النار بشكل عشوائي فيما بينهم.

اقرأ المزيد: سوريون من أجل الحقيقة والعدالة تصدر تقريرها حول الانتهاكات في عفرين

وأشارت مصادر المرصد السوري، إلى أن إطلاق النار وقع بين المجموعتين، جرّاء خلافهم على تقاسم إتاوات متأتية من تهريب الأشخاص بين مناطق النظام، ومن ثم إلى عفرين وتركيا.

ليفانت- متابعات

ماتزال مدينة عفرين غارقةً في الفوضى والخراب، اللذين تزيد من وطأتهما سلوكيات “فصائل أنقرة”، التي تسعى لإخراج من تبقى من العفرينيين من ديارهم، عن طريق الممارسات القمعية والانتهاكات الدائمة لحقوق الإنسان. 

وبهذا الصّدد، أقدم مسلّحون مجهولون، يستقلون سيارة نوع “فان”، على اختطاف أحد الأشخاص، من وسط مدينة عفرين الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا شمالي حلب، أثناء خروجه من عمله، كما ضربوا ابنه الذي كان يرافقه، واقتادوه إلى مكان مجهول.

اقرأ المزيد: تركيا تستبدل صورة أوجلان في عفرين بعلمها

كذلك، اختطف مسلحون مجهولون يستقلون سيارة نوع “سنتافيه”، مساء أمس، مختار قرية الحلوانية غرب مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، الذي تسيطر عليه الفصائل الموالية لتركيا أيضاً.

إلى ذلك، وثّق المرصد السوري، يوم أمس، مقتل مواطن جرّاء استهدافه بالرصاص بالقرب من دوار كتاب أمام محل الناقو للأسلحة، وسط مدينة الباب، الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا شرقي حلب.

عفرين

من جهة أخرى، أفرجت فرقة الحمزة الموالية لتركيا، مساء أمس، عن مواطن عفريني بعد اعتقاله نحو 48 ساعة، لاعتراضه على قطع عناصر الفصائل الموالية لتركيا أشجار الزيتون التي يملكها، في قرية بابليت التابعة لناحية جنديرس غربي عفرين، حيث قطع عناصر الفصائل مايقارب الـ70 شجرة من أرضه، كما قطعوا نحو 150 شجرة يملكها أشقائه، وقد تعرّض المواطن للتعذيب، خلال فترة اعتقاله في مقر فرقة الحمزة في قرية ماراتي بريف عفرين.

في سياق متصل،كان قد أُصيب طفل من مهجري الغوطة الشرقية بعدة رصاصات طائشة، بعد نشوب خلاف بين مجموعتين عسكريتين تابعتين لـ”فرقة الحمزة” داخل مدينة عفرين شمالي غربي حلب، تطوّر لإشهار السلاح وإطلاق النار بشكل عشوائي فيما بينهم.

اقرأ المزيد: سوريون من أجل الحقيقة والعدالة تصدر تقريرها حول الانتهاكات في عفرين

وأشارت مصادر المرصد السوري، إلى أن إطلاق النار وقع بين المجموعتين، جرّاء خلافهم على تقاسم إتاوات متأتية من تهريب الأشخاص بين مناطق النظام، ومن ثم إلى عفرين وتركيا.

ليفانت- متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit