طبيب يغلق عيادته لمساعدة مرضى السّرطان

طبيب يغلق عيادته لمساعدة مرضى السّرطان
طبيب يغلق عيادته لمساعدة مرضى السّرطان

اتّخذ  الطبيب “عمر عتيق” قراراً بإغلاق عيادته لعلاج السرطان في مدينة باين بلاف بولاية أركنساس الأميركية، في مارس الماضي، وتعاون مع شركة مختصّة لتحصيل الديون المستحقّة له من المرضى، ليفاجئ بحقيقة المبالغ التي يدفعها مرضاه.

قال الدكتور عمر: “بمجرد تصفّح المدفوعات، أدركت أنّ هناك مرضى يدفعون 10 دولارات لشهور متتالية أو 5 دولارات أو 50 دولاراً”.

وأشار قائلاً: “أراد المرضى أن يدفعوا المبالغ كاملة، لكن لم يكن باستطاعتهم، وفي الوقت نفسه، كانت البلاد في قبضة جائحة كوفيد-19 التي دمرت حياة الكثيرين بطرق مختلفة”.

وتكلّم الدكتور عتيق مع زوجته وعائلته بشأن هذا الموضوع، واتّخذوا قراراً بأنّهم لايحتاجون المال الذي قام المرضى بدفعه.

وأضاف الطبيب صاحب الأصول الباكستانية: “لحسن الحظ، أتيحت لنا الفرصة لإعفاء المرضى من الديون، ففعلنا ذلك، لم نكن بحاجة إلى المال، لكن أشخاصاً آخرين كانوا بحاجة إليه”.

اقرأ: لاجئ سوري يخترع شارعاً ذكياً على مستوى العالم

وتحديداً في عام 2020، أوقف عتيق ديون مرضاه مرة في يونيو، وأخرى في وقت قريب من عيد الميلاد، وقام بإرسال العديد من بطاقات التهنئة، حيث قام بإعلام ما يقارب 200 مريض أنّهم ليسوا بحاجة لدفع فواتيرهم الطبية بعد الآن.

اقرأ: شابات سودانيات يناضلن من أجل مجّانية الطب النفسي

ويصف الدكتور عتيق العلاقة بين المريض والطبيب بـ”الأمر المقدس والفريد للغاية”.

ليفانت – الحرة 

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021