ضابط أمن النظام السوري يثير غضب الطائفة الدرزيّة في السويداء

ضابط أمن النظام السوري يثير غضب الطائفة الدرزية في السويداء
ضابط أمن النظام السوري يثير غضب الطائفة الدرزية في السويداء

أثار تصرّف ضابط أمن النظام السوري، في السويداء، غضب واستياء المقرّبين من سماحة الأب الروحي لطائفة الموحدين الدروز، وذلك بعد أن رفض ضابط “النظام” التعامل بأدب، في اتصال هاتفي مع الأخير. الطائفة الدرزيّة

حاول أحد ضباط النظام السوري، الإساءة للرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز، في السويداء، أثناء محاولته معالجة قضية معتقل في الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري.

ذكر موقع “السويداء 24″، أنّ الأب الروحي لطائفة الموحدين الدروز، سماحة الشيخ “حكمت الهجري”، تعرّض لمضايقة من قبل ضابط أمن تابع للنظام، خلال اتصال كان يحاول من خلاله الحديث معه لمعالجة قضية “معتقل” في الأفرع الأمنيّة.

الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز

وأضاف المصدر، أنّ ضابط أمن النظام السوري، ردّ بطريقة غير مستحسنة، على سماحة الشيخ “حكمت”، بعد رفضه التعامل معه بطريقة شرعيّة عبر “القانون”.

اقرأ: النظام السوري يشترط على أهالي “طفس” قبل اقتحامها

وأشار المصدر، إلى أنّ سماحة الشيخ طلب من الضابط التعامل وفق الأنظمة والقوانين التي تفرض على الجهات المختصّة للكشف عن مصير الموقوفين وإحالتهم للقضاء، إلا أنّ الضابط رد على سماحة الشيخ بطريقة غير لائقة.

اقرأ: ردود ساخرة على تصريحات وزير الاقتصاد السوري بعد طرح العملة الجديدة

وكان سماحة الشيخ “حكمت الهجري”، قد تواصل مع أحد ضباط الأمن، في اتصال هاتفي، للمطالبة بكشف مصير مواطن معتقل لدى الأجهزة الأمنية، باعتبار أنّ مصيره ما يزال مجهولاً.

الجدير بالذكر، أنّ مصير نحو أكثر من 128 ألف معتقل ومختف قسراً في سجون النظام السوري، ما يزال مجهولاً، حيث وثّقت العديد من المنظمات الحقوقية، وبناءً على شهادات معتقلين سابقين، قد أفرج عنهم، باعتماد النظام السوري لعدّة أساليب في التعذيب والتي تعتبر بغاية الوحشية والسَّادية. الطائفة الدرزيّة

ليفانت – السويداء 24