سوريا.. انفجار خط للغاز في بادية السخنة

انفجار خط غاز السخنة

انفجار جديد يستهدف خط غاز فرعي، بالقرب من منطقة السخنة أقصى بادية حمص، على مقربةٍ من الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور. بادية السخنة

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عبوة ناسفة انفجرت مساء الخميس، الأمر الذي أدى إلى تدمير الخط، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن هوية الفاعلين، وما إذا كان التفجير مفتعلاً من قبل عناصر تنظيم “داعش”.

انفجار خط غاز السخنة 1

اقرأ المزيد: مخيم الهول.. أوضاع مزرية واتهامات لتركيا بتهريب”داعشيات”

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قوات النظام أرسلت تعزيزات إلى منطقة الانفجار ودارت اشتباكات عقب الانفجار مباشرة مع عناصر مسلحة.

ويأتي هذا التصعيد، بعد مرور بضعة أيام على مقتل وإصابة 12 جندياً من عناصر قوات النظام، إثر استهداف حافلة عسكرية من قبل عناصر تنظيم “داعش”، في بادية الشولا بريف دير الزور، حيث استقدمت قوات النظام لاحقاً تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

وجاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان المرصد السوري، أن قوات مشتركة من ميليشيا الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني والفيلق الخامس الموالين لروسيا، بالإضافة لقوات النظام، تواصل تمشيط مناطق في البادية السورية، انطلاقاً من كباجب والشولا غربي دير الزور وصولاً إلى السخنة، ضمن الحملة الأمنية التي بدأت 16 الشهر الجاري، والتي تهدف لتأمين طريق دير الزور – حمص، بعد الكمائن والعمليات المتصاعدة لتنظيم “داعش” الذي لا يدخر أي فرصة لتوجيه الضربات واحدة تلو الأخرى للنظام السوري وحلفائه.

يشار إلى انفجار عدد من صهاريج “القاطرجي”، عند أحد خزانات التفريغ في الشركة السورية لنقل النفط أمام الشركة السورية للغاز بمدينة حمص قبل أكثر من أسبوع، ما أدى إلى اندلاع النيران ووقوع أضرار مادية كبيرة.

اقرأ المزيد: داعشيات يقمن بابتزاز ذوي الأطفال المتواجدين في “مخيم الهول”

يذكر أن شركة القاطرجي تنقل النفط الخام من مناطق “قسد” إلى مناطق النظام السوري، وتسلك قوافل صهاريج القاطرجي مناطق البادية السورية، حيث تعمل خلايا تنظيم “داعش” على استهدافها. بادية السخنة

ليفانت- وكالات

انفجار جديد يستهدف خط غاز فرعي، بالقرب من منطقة السخنة أقصى بادية حمص، على مقربةٍ من الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور. بادية السخنة

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عبوة ناسفة انفجرت مساء الخميس، الأمر الذي أدى إلى تدمير الخط، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن هوية الفاعلين، وما إذا كان التفجير مفتعلاً من قبل عناصر تنظيم “داعش”.

انفجار خط غاز السخنة 1

اقرأ المزيد: مخيم الهول.. أوضاع مزرية واتهامات لتركيا بتهريب”داعشيات”

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قوات النظام أرسلت تعزيزات إلى منطقة الانفجار ودارت اشتباكات عقب الانفجار مباشرة مع عناصر مسلحة.

ويأتي هذا التصعيد، بعد مرور بضعة أيام على مقتل وإصابة 12 جندياً من عناصر قوات النظام، إثر استهداف حافلة عسكرية من قبل عناصر تنظيم “داعش”، في بادية الشولا بريف دير الزور، حيث استقدمت قوات النظام لاحقاً تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

وجاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان المرصد السوري، أن قوات مشتركة من ميليشيا الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني والفيلق الخامس الموالين لروسيا، بالإضافة لقوات النظام، تواصل تمشيط مناطق في البادية السورية، انطلاقاً من كباجب والشولا غربي دير الزور وصولاً إلى السخنة، ضمن الحملة الأمنية التي بدأت 16 الشهر الجاري، والتي تهدف لتأمين طريق دير الزور – حمص، بعد الكمائن والعمليات المتصاعدة لتنظيم “داعش” الذي لا يدخر أي فرصة لتوجيه الضربات واحدة تلو الأخرى للنظام السوري وحلفائه.

يشار إلى انفجار عدد من صهاريج “القاطرجي”، عند أحد خزانات التفريغ في الشركة السورية لنقل النفط أمام الشركة السورية للغاز بمدينة حمص قبل أكثر من أسبوع، ما أدى إلى اندلاع النيران ووقوع أضرار مادية كبيرة.

اقرأ المزيد: داعشيات يقمن بابتزاز ذوي الأطفال المتواجدين في “مخيم الهول”

يذكر أن شركة القاطرجي تنقل النفط الخام من مناطق “قسد” إلى مناطق النظام السوري، وتسلك قوافل صهاريج القاطرجي مناطق البادية السورية، حيث تعمل خلايا تنظيم “داعش” على استهدافها. بادية السخنة

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit