روسيا لإسرائيل: تعاونوا معنا لردع إيران في سوريا

لافروف

عرض وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، صيغة للتعاون بشأن الملف السوري، تقضي بأن تتواصل تل أبيب مع موسكو حال تلقّيها أية معلومات عن تهديدات تقترب من سوريا، كي تتصرف روسيا، قبل أن تباشر هي بضرب الأهداف وشن العمليات.

جاءت هذه التصريحات، ضمن إطار مؤتمر صحفي، قال فيه “لافروف”: “إذا كانت إسرائيل مضطرة، كما يقولون، للرد على تهديدات لأمنها تصدر من الأراضي السورية، فقد قلنا لزملائنا الإسرائيليين عدة مرات: إذا رصدتم مثل هذه التهديدات، فيرجى تزويدنا بالمعلومات المعنية”.

اقرأ المزيد: فلاديمير بوتين: أنطلق من مصلحة روسيا في التعامل مع المسار السوري

وتابع: “إذا كانت لديكم حقائق تفيد بأن تهديداً لدولتكم ينطلق من جزء من الأراضي السورية ، فأبلغونا فورا بهذه الحقائق، وسنتّخذ جميع الإجراءات لتحييد هذا التهديد”، مشيراً إلى أن موسكو لم تتلقّ حتى الآن رداً ملموساً على هذا الاقتراح، لكنها تواصل طرحه.

حميميم

في السياق ذاته، استنكر وزير الخارجية الروسي “الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء السورية واللبنانية”، والتي تعتبر تخطياً للأعراف والقوانين الدولية، التي وضعتها منظمة الأمم المتحدة.

وكانت تقارير إعلامية قد تناولت أنباءً عن استضافة قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، الشهر الماضي، لاجتماعٍ بين مسؤولين سوريين وإسرائيليين برعاية روسية تضمن بحث عدد من النقاط بينها مطالبة تل أبيب بإخراج إيران وميليشياتها من سوريا.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن تقرير لـ”مركز جسور للدراسات” السوري، معلوماتٍ مفادها أن الاجتماع ضمّ من الجانب السوري مدير مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك والمستشار الأمني في القصر بسام حسن، ومن الجانب الإسرائيلي غادي آيزنكوت رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، وآري بن ميناشي الجنرال السابق في “الموساد” بحضور قائد القوات الروسية في سوريا ألكسندر تشايكوف.

اقرأ المزيد: رغم إصابة جنودها.. روسيا تتجنّب التعليق على تفجير “تل السمن”

فيما نفى إعلام النظام السوري، يوم أمس الاثنين، حدوث لقاءات سورية إسرائيلية خلال الفترة الحالية، وذلك بعد معلومات عن لقاء بين قادة في أجهزة النظام السوري مع مسؤولين إسرائيليين، في حميميم باللاذقية.

ليفانت- العربية نت

عرض وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، صيغة للتعاون بشأن الملف السوري، تقضي بأن تتواصل تل أبيب مع موسكو حال تلقّيها أية معلومات عن تهديدات تقترب من سوريا، كي تتصرف روسيا، قبل أن تباشر هي بضرب الأهداف وشن العمليات.

جاءت هذه التصريحات، ضمن إطار مؤتمر صحفي، قال فيه “لافروف”: “إذا كانت إسرائيل مضطرة، كما يقولون، للرد على تهديدات لأمنها تصدر من الأراضي السورية، فقد قلنا لزملائنا الإسرائيليين عدة مرات: إذا رصدتم مثل هذه التهديدات، فيرجى تزويدنا بالمعلومات المعنية”.

اقرأ المزيد: فلاديمير بوتين: أنطلق من مصلحة روسيا في التعامل مع المسار السوري

وتابع: “إذا كانت لديكم حقائق تفيد بأن تهديداً لدولتكم ينطلق من جزء من الأراضي السورية ، فأبلغونا فورا بهذه الحقائق، وسنتّخذ جميع الإجراءات لتحييد هذا التهديد”، مشيراً إلى أن موسكو لم تتلقّ حتى الآن رداً ملموساً على هذا الاقتراح، لكنها تواصل طرحه.

حميميم

في السياق ذاته، استنكر وزير الخارجية الروسي “الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء السورية واللبنانية”، والتي تعتبر تخطياً للأعراف والقوانين الدولية، التي وضعتها منظمة الأمم المتحدة.

وكانت تقارير إعلامية قد تناولت أنباءً عن استضافة قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، الشهر الماضي، لاجتماعٍ بين مسؤولين سوريين وإسرائيليين برعاية روسية تضمن بحث عدد من النقاط بينها مطالبة تل أبيب بإخراج إيران وميليشياتها من سوريا.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن تقرير لـ”مركز جسور للدراسات” السوري، معلوماتٍ مفادها أن الاجتماع ضمّ من الجانب السوري مدير مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك والمستشار الأمني في القصر بسام حسن، ومن الجانب الإسرائيلي غادي آيزنكوت رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، وآري بن ميناشي الجنرال السابق في “الموساد” بحضور قائد القوات الروسية في سوريا ألكسندر تشايكوف.

اقرأ المزيد: رغم إصابة جنودها.. روسيا تتجنّب التعليق على تفجير “تل السمن”

فيما نفى إعلام النظام السوري، يوم أمس الاثنين، حدوث لقاءات سورية إسرائيلية خلال الفترة الحالية، وذلك بعد معلومات عن لقاء بين قادة في أجهزة النظام السوري مع مسؤولين إسرائيليين، في حميميم باللاذقية.

ليفانت- العربية نت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit