رايبورن: أسماء الأسد تحوّلت من رمز للموضة إلى ما يشبه زعيمة المافيا

رايبورن

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جويل ريبورن، يوم أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي استطاعوا دفع النظام السوري وحلفائه بعيدا عن فرض حل عسكري للأزمة.

كما لفت رايبورن إلى أنّ العامل الأساسي لإيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا، يكمن بالضغط على نظام، بشار الأسد، ومن يسانده لإجبارهم على وقف الحرب، خاصة وأن النظام حالياً يعاني من ضغوطات لم يشهدها من قبل.

اقرأ المزيد: عكاظ: سجون الأسد.. مسالخ بشرية

في السياق ذاته، رجح المسؤول الأميركي استمرار فرض العقوبات من قبل الإدارة الأميركية القادمة، خاصة في ظل وجود إجماع من الحزبين على قانون قيصر، مشيراً إلى أن العقوبات التي فرضت قلّصت من قدرة النظام السوري، على دعم عناصر للاستمرار بالحرب.

أما بخصوص ما يتعلق بالوجود الأميركي في سوريا، فقد أوضح ريبورن أن الولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على وجودها لمحاربة تنظيم داعش والقاعدة.

 

وتحدّث رايبورن في اللقاء، الذي أجرته معه قناة الحرّة التلفزيونية، عن عائلة الأسد في سوريا، التي فرضت واشنطن عقوبات عليها بموجب قانون قيصر، خاصة وأن النظام السوري بدأ يتعامل مع ابن بشار الأسد على أنه ولي للعهد، كما تحولت زوجته أسماء من رمز للموضة إلى ما يشبه زعيمة المافيا هي وعائلتها، وبدؤوا في الاستيلاء على أصول لأشخاص آخرين موجودين في سوريا.

اقرأ المزيد:جولة عربية للمبعوث الأمريكي.. وتأكيد على مواصلة الضغط على النظام السوري 

كما شدّد على أنّ مستقبل عائلة الأسد يجب أن يقرره الشعب السوري، ولكنه يتوقع عدم اختيار المواطنين لاستمرار هذه العائلة في الحكم، وأن قدرة النظام حالياً على الاستمرار أصبحت أضعف، ولا يجب أن يتفاجأ الجميع إذا بدأ بالانهيار بسرعة، منوّهاً إلى أنّ قانون قيصر سيكون له دوراً هاماً، لمنع استغلال الانتفاع من العلاقات مع النظام السوري، وله سلطة كبيرة لعزل دمشق عن دول المنطقة.

ليفانت- الحرّة

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021