دير الزور.. مقتل قيادي سابق في الجيش الحر وغارات على “الحرس الثوري”

دير الزور

قام مجهولون يوم أمس باغتيال قيادي سابق في الجيش الحر مع اثنين من أفراد عائلته بريف دير الزور، وذلك في إطار الفوضى اللامتناهية التي تشهدها مناطق دير الزور الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وأفادت مصادر إعلامية بأنّ مجهولين اغتالوا “أحمد العلوان” مع ابنه “صالح ” وابن أخيه في مدينة “البصيرة”، لافتةً إلى أن العلوان تعرض في بداية الثورة لإصابة بقذيقة دبابة ما أدى إلى بتر طرافيه السفليين.

اقرأ المزيد: الجيش الأسترالي يُنفذ تعبئة غير مسبوقة لمواجهة الحرائق

كما أوضحت المصادر ذاتها، بأنّ “العلوان”ينحدر من حي “الحويقة” بمدينة دير الزور ونزح منذ عام 2012 واستقر بمدينة “البصيرة”، حيث يعمل بتصليح السيارات، وفق مصادر محلية.

فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، قاموا مساء أمس،باستهداف 3 أشخاص داخل سيارة “بك آب” بالقرب من المركز الثقافي في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً على الفور، وهم: قيادي سابق في الجيش الحر، والآخر قيادي في قوى الأمن الداخلي “الأسايش” التابعة لـ”قسد”، والثالث من أبناء محافظة دير الزور ويقيم في مدرسة ابريهة.

في سياق متصل، هزت انفجارات عنيفة منطقة البوكمال الواقعة بريف دير الزور الشرقي، صباح اليوم الثلاثاء، تبين أنها ناجمة عن تنفيذ طائرات حربية 4 غارات على الأقل، استهدفت خلالها مقرات ومواقع لمليشيا الحرس الثوري الإيراني في بادية البوكمال، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

اقرأ المزيد: مظاهرات في دير الزور ضدّ التّجنيد الإجباري

يشار إلى أنّ الميليشيات الإيرانية والموالية لها، تتخذ من مناطق ريف دير الزور قرب الحدود مع العراق مركزاً لها، بينما تعمل على تغيير مواقعها تخوفاً من استهداف الطائرات الإسرائيلية والمجهولة والتي يرجح أنه قصف لـ”التحالف الدولي”.

ليفانت- متابعات

قام مجهولون يوم أمس باغتيال قيادي سابق في الجيش الحر مع اثنين من أفراد عائلته بريف دير الزور، وذلك في إطار الفوضى اللامتناهية التي تشهدها مناطق دير الزور الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وأفادت مصادر إعلامية بأنّ مجهولين اغتالوا “أحمد العلوان” مع ابنه “صالح ” وابن أخيه في مدينة “البصيرة”، لافتةً إلى أن العلوان تعرض في بداية الثورة لإصابة بقذيقة دبابة ما أدى إلى بتر طرافيه السفليين.

اقرأ المزيد: الجيش الأسترالي يُنفذ تعبئة غير مسبوقة لمواجهة الحرائق

كما أوضحت المصادر ذاتها، بأنّ “العلوان”ينحدر من حي “الحويقة” بمدينة دير الزور ونزح منذ عام 2012 واستقر بمدينة “البصيرة”، حيث يعمل بتصليح السيارات، وفق مصادر محلية.

فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، قاموا مساء أمس،باستهداف 3 أشخاص داخل سيارة “بك آب” بالقرب من المركز الثقافي في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً على الفور، وهم: قيادي سابق في الجيش الحر، والآخر قيادي في قوى الأمن الداخلي “الأسايش” التابعة لـ”قسد”، والثالث من أبناء محافظة دير الزور ويقيم في مدرسة ابريهة.

في سياق متصل، هزت انفجارات عنيفة منطقة البوكمال الواقعة بريف دير الزور الشرقي، صباح اليوم الثلاثاء، تبين أنها ناجمة عن تنفيذ طائرات حربية 4 غارات على الأقل، استهدفت خلالها مقرات ومواقع لمليشيا الحرس الثوري الإيراني في بادية البوكمال، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

اقرأ المزيد: مظاهرات في دير الزور ضدّ التّجنيد الإجباري

يشار إلى أنّ الميليشيات الإيرانية والموالية لها، تتخذ من مناطق ريف دير الزور قرب الحدود مع العراق مركزاً لها، بينما تعمل على تغيير مواقعها تخوفاً من استهداف الطائرات الإسرائيلية والمجهولة والتي يرجح أنه قصف لـ”التحالف الدولي”.

ليفانت- متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit