دور أكبر للروبوت السعودية “صوفيا” في مواجهة كورونا

الروبوت صوفيا

قالت شركة “هونسون روبوتيكس” التي صنّعت الروبوت “صوفيا” ، إن أربعة نماذج منها ستخرج من مصانعها في النصف الأول من عام 2021. صوفيا

جرى ذلك “وفق توقعات الباحثين بأن الوباء سيفتح فرصًا جديدة لصناعة الروبوتات” على حد تعبير وكالة رويترز للأنباء.

اقرأ المزيد: على غرار الصين”الروبوت” في المشافي الإيطالية

حيث أنّه و بمناسبة مشاركتها في مؤتمر “مبادرة استثمار المستقبل” الذي نظّم في الرياض في 2017، تم إعطاء الروبوت “صوفيا الجنسية السعودية، خاصةً وأنّه منذ أن تم الكشف عنها في عام 2016، أصبحت صوفيا، الروبوت الأكثر شهرة في العالم، بسبب شكلها القريب من شكل الإنسان.

الروبوت صوفيا

وبهذه المناسبة، قال ديفيد هانسون، في حديث لرويترز، وهو محاط برؤوس الروبوتات في مختبره “سيحتاج العالم في غمرة وباء كورونا، إلى المزيد من الآلات الأوتوماتيكية للحفاظ على سلامة الناس”.

وأوضح أنّ “الوباء سيساعدنا في الواقع على الحصول على الروبوتات في وقت مبكر، لأن الناس سيقتنعون أنه لا توجد طريقة أخرى”.

في السياق ذاته، يعتقد هانسون أن الحلول الروبوتية للوباء لا تقتصر على الرعاية الصحية، ولكنها يمكن أن تساعد العملاء في صناعات مثل البيع بالتجزئة وشركات الطيران أيضًا.

وكان استخدام الروبوتات في ازدياد قبل انتشار الوباء، وفقًا لتقرير صادر عن الاتحاد الدولي للروبوتات، إذ قفزت المبيعات العالمية لروبوتات الخدمة الاحترافية بالفعل بنسبة 32 في المئة لتصل إلى 11.2 مليار دولار بين عامي 2018 و2019.

اقرأ المزيد: الروبوت الآلي بديل الأطبّاء لمكافحة كورونا

يشار إلى أنّ الصين، ساعدت شركة CloudMinds للروبوتات في إنشاء مستشفى ميداني يديره الروبوت أثناء تفشي فيروس كورونا في ووهان. صوفيا

ليفانت- وكالات

قالت شركة “هونسون روبوتيكس” التي صنّعت الروبوت “صوفيا” ، إن أربعة نماذج منها ستخرج من مصانعها في النصف الأول من عام 2021. صوفيا

جرى ذلك “وفق توقعات الباحثين بأن الوباء سيفتح فرصًا جديدة لصناعة الروبوتات” على حد تعبير وكالة رويترز للأنباء.

اقرأ المزيد: على غرار الصين”الروبوت” في المشافي الإيطالية

حيث أنّه و بمناسبة مشاركتها في مؤتمر “مبادرة استثمار المستقبل” الذي نظّم في الرياض في 2017، تم إعطاء الروبوت “صوفيا الجنسية السعودية، خاصةً وأنّه منذ أن تم الكشف عنها في عام 2016، أصبحت صوفيا، الروبوت الأكثر شهرة في العالم، بسبب شكلها القريب من شكل الإنسان.

الروبوت صوفيا

وبهذه المناسبة، قال ديفيد هانسون، في حديث لرويترز، وهو محاط برؤوس الروبوتات في مختبره “سيحتاج العالم في غمرة وباء كورونا، إلى المزيد من الآلات الأوتوماتيكية للحفاظ على سلامة الناس”.

وأوضح أنّ “الوباء سيساعدنا في الواقع على الحصول على الروبوتات في وقت مبكر، لأن الناس سيقتنعون أنه لا توجد طريقة أخرى”.

في السياق ذاته، يعتقد هانسون أن الحلول الروبوتية للوباء لا تقتصر على الرعاية الصحية، ولكنها يمكن أن تساعد العملاء في صناعات مثل البيع بالتجزئة وشركات الطيران أيضًا.

وكان استخدام الروبوتات في ازدياد قبل انتشار الوباء، وفقًا لتقرير صادر عن الاتحاد الدولي للروبوتات، إذ قفزت المبيعات العالمية لروبوتات الخدمة الاحترافية بالفعل بنسبة 32 في المئة لتصل إلى 11.2 مليار دولار بين عامي 2018 و2019.

اقرأ المزيد: الروبوت الآلي بديل الأطبّاء لمكافحة كورونا

يشار إلى أنّ الصين، ساعدت شركة CloudMinds للروبوتات في إنشاء مستشفى ميداني يديره الروبوت أثناء تفشي فيروس كورونا في ووهان. صوفيا

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit