داعش يوسّع دائرة نشاطه في البادية السورية

داعش

يصعّد تنظيم “داعش” المتطرف في الآونة الأخيرة، من وتيرة هجماته على قوات النظام، ما يعكس وفق محللين صعوبة القضاء نهائياً على خلاياه التي تنشط في البادية السورية، الممتدة من شرق محافظة حمص (وسط) وصولاً إلى أقصى شرق محافظة دير الزور (شرق).

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قتل ثمانية عناصر من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين له، يوم أمس الاثنين، في هجوم جديد لتنظيم داعش في شرق البلاد.

اقرأ المزيد: مصادفة مريبة.. أزمة المحروقات في سوريا وتنامي خطر داعش

كما أشار المرصد السوري إلى أنّ تنظيم داعش شنّ هجوماً جديداً على مواقع لقوات النظام و”لواء القدس” الفلسطيني الموالي له، في جنوب محافظة دير الزور، والذي أسفر عن مقتل خمسة عناصر من قوات النظام وثلاثة من “لواء القدس” على الأقل، فضلاً عن إصابة أكثر من 10 آخرين بجروح.

داعش

وكان قد قُتل يوم السبت، سبعة عناصر موالين للنظام في هجوم للتنظيم في دير الزور. كما قتل في الرابع من الشهر الحالي، 15 شخصا على الأقل، غالبيتهم من قوات النظام والمقاتلين الموالين لها، في “كمين” استهدف حافلات عسكرية في بادية حماة في وسط البلاد.

فيما ما يزال مصير نحو 15 عنصراً من قوات النظام كانوا يستقلون، الجمعة، حافلة تعرضت لهجوم مباغت من التنظيم في ريف حماة الشرقي، مجهولاً. وتم لاحقا العثور على الحافلة محترقة، من دون أن يتضح مصير العناصر، وفق المرصد.

اقرأ المزيد: بمناسبة النوروز..قسد تفرج عن 80 داعشياً

ومع ازدياد وتيرة هجمات التنظيم، تحولت البادية السورية إلى مسرح لاشتباكات خصوصاً، بين الجهاديين وقوات النظام المدعومة روسيا.

يشار إلى أنّ المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثّق منذ مارس 2019، مقتل نحو 1200 عنصر من قوات النظام فضلا عن أكثر من 630 متشدداً جراء تلك المعارك.

ليفانت- وكالات