داعش يستهدف قوات النظام السوري.. رغم الغارات الروسية

داعش

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، أن تنظيم داعش الإرهابي شنّ هجوماً عنيفاً على مواقع لقوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشرقي.

وبحسب المعلومات الواردة، فقد تزامن الهجوم مع قصف مدفعي مكثف لقوات النظام خلف خطوط الاشتباك، مشيرةً إلى أن الطائرات الحربية الروسية نفّذت أكثر من 60 ضربة جوية تركزت على بادية حماة، وأن عدد الغارات الروسية تجاوز 130 خلال الـ 48 ساعة الماضية.

اقرأ المزيد: للمرة الثانية خلال أسبوع ..داعش يستهدف حافلة لقوات النظام

جدير بالذكر أنه خلال الفترة الماضية، عاود التنظيم الإرهابي نشاطه عبر هجمات متفرقة خلفت قتلى وجرحى.

داعش

حيث قتل العشرات من قوات النظام ومعهم آخرون وسط سوريا في كمين نفذه إرهابيون قبل أيام، على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي تدمر ودير الزور، وسط البلاد، حيث تعرضت حافلة ركاب لهجوم من قبل عناصر من داعش، ما أسفر عن مقتل 28 شخصاً بينهم 8 مدنيين، و20 جنديا من قوات النظام، وإصابة 9 آخرين بجروح.

كما أرسل النظام تعزيزات عسكرية، من المواقع القريبة إلى المنطقة التي شهدت الهجوم، فضلاً عن اشتباك قواته مع مجموعة مسلحة في المنطقة نفسها.

في سياق متصل، كانت وسائل إعلامية ناطقة باسم النظام السوري، قد أعلنت قبل أيام، مقتل تسعة مدنيين وإصابة أربعة آخرين بجروح “جراء اعتداء نفذته التنظيمات الإرهابية”.، على حد وصفها.

فيما قالت صحيفة الوطن، الموالية للنظام السوري، نقلاً عن مصدر محلّي،أنّ اشتباكات اندلعت في أعقاب الهجوم، بين متطرفين وجنود النظام، ولم يعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن هذا الهجوم.

اقرأ المزيد: مفتي داعشي في قبضة الأمن العراقي

في حين، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ تسعة أشخاص على الأقلّ، بينهم سبعة عناصر من قوّات النظام السوري، قتلوا مساء الأحد الماضي، في هجوم لتنظيم “داعش” استهدف حافلة على الطريق الذي يربط الرقة بدمشق.

ليفانت- وكالات

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، أن تنظيم داعش الإرهابي شنّ هجوماً عنيفاً على مواقع لقوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشرقي.

وبحسب المعلومات الواردة، فقد تزامن الهجوم مع قصف مدفعي مكثف لقوات النظام خلف خطوط الاشتباك، مشيرةً إلى أن الطائرات الحربية الروسية نفّذت أكثر من 60 ضربة جوية تركزت على بادية حماة، وأن عدد الغارات الروسية تجاوز 130 خلال الـ 48 ساعة الماضية.

اقرأ المزيد: للمرة الثانية خلال أسبوع ..داعش يستهدف حافلة لقوات النظام

جدير بالذكر أنه خلال الفترة الماضية، عاود التنظيم الإرهابي نشاطه عبر هجمات متفرقة خلفت قتلى وجرحى.

داعش

حيث قتل العشرات من قوات النظام ومعهم آخرون وسط سوريا في كمين نفذه إرهابيون قبل أيام، على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي تدمر ودير الزور، وسط البلاد، حيث تعرضت حافلة ركاب لهجوم من قبل عناصر من داعش، ما أسفر عن مقتل 28 شخصاً بينهم 8 مدنيين، و20 جنديا من قوات النظام، وإصابة 9 آخرين بجروح.

كما أرسل النظام تعزيزات عسكرية، من المواقع القريبة إلى المنطقة التي شهدت الهجوم، فضلاً عن اشتباك قواته مع مجموعة مسلحة في المنطقة نفسها.

في سياق متصل، كانت وسائل إعلامية ناطقة باسم النظام السوري، قد أعلنت قبل أيام، مقتل تسعة مدنيين وإصابة أربعة آخرين بجروح “جراء اعتداء نفذته التنظيمات الإرهابية”.، على حد وصفها.

فيما قالت صحيفة الوطن، الموالية للنظام السوري، نقلاً عن مصدر محلّي،أنّ اشتباكات اندلعت في أعقاب الهجوم، بين متطرفين وجنود النظام، ولم يعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن هذا الهجوم.

اقرأ المزيد: مفتي داعشي في قبضة الأمن العراقي

في حين، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ تسعة أشخاص على الأقلّ، بينهم سبعة عناصر من قوّات النظام السوري، قتلوا مساء الأحد الماضي، في هجوم لتنظيم “داعش” استهدف حافلة على الطريق الذي يربط الرقة بدمشق.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit